Accessibility links

عضو بارز في الحزب الجمهوري ينتقد مواقف واشنطن إزاء سورية


السفير الأميركي السابق ريتشارد ويليامسون

السفير الأميركي السابق ريتشارد ويليامسون

دعا السفير الأميركي السابق والعضو البارز في الحزب الجمهوري ريتشارد ويليامسون، الرئيس باراك أوباما إلى التحرك من أجل وقف أعمال القتل التي يتعرض لها السوريون منذ عامين ونصف.

وقال السفير في لقاء مع "راديو سوا"، إن تراجع أوباما عن تحذيراته لنظام بشار الأسد يؤثر سلبا على مصداقيته وعلى صورة الولايات المتحدة في العالم.

وأضاف ويليامسون، الذي شغل منصب سفير واشنطن لدى الخرطوم، إن الرئيس قال خلال السنوات الثلاث الماضية إن على الأسد الرحيل، "يتعين على رئيس الولايات المتحدة ألا يتحدث بهذه الطريقة إلا إذا كان ينوي التحرك، لكنه لا ينوي فعل ذلك".

وأشار إلى أن نائب مساعد مستشار الأمن القومي أعلن منذ أشهر أن الولايات المتحدة بصدد تسليح المعارضة، "لكننا بعد أشهر، علمنا عدم وصول أسلحة أمريكية إليهم، فلدينا الآن سلسلة أخطاء تضعنا في وضع حرج".

وشدد السفير الأميركي السابق على ضرورة قيام الولايات المتحدة بدور في سورية، مؤكدا أن عدم التدخل لم يكن كارثة للسوريين الذين لقوا حفتهم فحسب، بل أيضا لدول الجوار.

وأضاف أنه "يوجد أكثر من 600 ألف لاجئ في الأردن، ومئات الآلاف من اللاجئين في تركيا، أعداد هائلة من اللاجئين في العراق ولبنان، ونصف اللاجئين الذين يبلغ عددهم مليونان، أطفال، بالإضافة إلى أربعة مليون مشرد، وإذا وضعنا كل هذا معا، لوجدنا كارثة انسانية في الوقت الذي جلست فيه الولايات المتحدة والمجتمع الدولي دون فعل أي شيء".

واستبعد السفير ويليامسون إمكانية التوصل إلى حل للأزمة السورية في المستقبل القريب.
XS
SM
MD
LG