Accessibility links

logo-print

بعد تطبيق حظر تجول، عودة الهدوء إلى ميلواكي


صورة لمتظاهرين في مدينة ميلواكي

صورة لمتظاهرين في مدينة ميلواكي

عاد الهدوء إلى مدينة ميلواكي نسبيا بعد فرض حظر تجوال على المراهقين، بالتزامن مع دعوات قياديين في المجتمع المدني إلى ضبط النفس بعد أعمال شغب استمرت يومين إثر مقتل رجل أسود على يد شرطي أسود أيضا.

وقتلت الشرطة في المدينة الشاب سيلفيل سميث (23عاما) السبت بعد محاولة إيقافه، ثم هروبه ورفضه إلقاء مسدس غير مرخص كان معه أثناء هربه، حسبما ذكرت الشرطة.

وخرجت مظاهرات سلمية في منطقة شيرمان بارك حيث قتل سميث، وما لبثت أن تحولت إلى احتجاجات عنيفة يومي السبت والأحد بين قوات الشرطة وبين المتظاهرين الذين أشعلوا النار في أماكن تجارية ورشقت سيارات الشرطة بالحجارة.

وقالت الشرطة إن ثمانية من أفرادها قد أًصيبوا خلال الأحداث التي ألقي فيها القبض على عشرات الأشخاص، ولم تحدث أي أحداث شغب كبرى خلال ليل الإثنين.

وسيظل حظر التجوال الليلي للمراهقين مطبقا "ما دامت له ضرورة"، حسب رئيس بلدية ميلووكي تون باريت.

وطلب باريت من مسؤولي ولاية ويسكونسن نشر تسجيل لواقعة إطلاق النار على سميث في أسرع وقت ممكن.

وينص قانون الولاية على ضرورة إجراء التحقيقات المتعلقة بحوادث إطلاق النار من رجال شرطة بواسطة هيئة مستقلة في الولاية تتحكم في مثل هذه الأدلة.

واندلعت عدة أحداث عنف في أكثر من مدينة أميركية خلال العامين الماضيين نتيجة لمقتل رجال سود على أيدي الشرطة.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG