Accessibility links

في مينيسوتا هذه المرة.. مقتل رجل أسود برصاص الشرطة


الشرطي يوجه مسدسه نحو الضحية بعد أن أطلق عليه النار

الشرطي يوجه مسدسه نحو الضحية بعد أن أطلق عليه النار

لقي مواطن أميركي من أصول إفريقية مصرعه في مدينة ساينت أنثوني بولاية مينيسوتا بعد أن أطلق شرطي النار عليه من مسافة قريبة مساء الأربعاء. ويدعى الضحية الذي كان يبلغ من العمر 32 عاما فيلاندو كاستيل.

وقالت شرطة المدينة إنها بدأت تحقيقا لكشف ملابسات الحادث الذي وقع بعد يوم من مقتل رجل أسود برصاص الشرطة في لويزيانا، معلنة توقيف الشرطي مطلق النار إداريا في المرحلة الراهنة.

ورغم أن السلطات التي صادرت مسدسا كان في سيارة كاستيل لم تكشف عن أي معلومات بعد، يظهر فيديو التقطته صديقة الضحية التي كانت معه لحظة إطلاق النار عليه ونشرته على فيسبوك لايف، الكثير من التفاصيل.

ويبدأ مقطع الفيديو بإظهار كاستيل وهو جالس في مقعد السائق ينزف دما من ذراعه الأيمن وشرطي يوجه مسدسه نحوه، قبل أن يفقد الضحية الوعي. وتقول المرأة التي تدعى لافش رينولدز في الفيديو إن الشرطي أطلق أربع رصاصات على صديقها عندما هم بإخراج رخصة قيادته ليظهرها للشرطي.

وتوضح رينولدز في الفيديو أن كاستيل أبلغ الشرطي أنه يحمل مسدسا مرخصا وأن رخصة القيادة في جيب سرواله الخلفي. ويسمع صوت الشرطي وهو يقول معلقا على كلام المرأة "طلبت منه ألا يتحرك"، وترد رينولدز بالقول "إنك طلبت منه أن يريك رخصته".

وحسبما يظهر في الفيديو، فإن سيارات إضافية للشرطة تصل إلى موقع الحادث ويهم عناصر شرطة بإخراج رينولدز وابنتها البالغة من العمر أربع سنوات من سيارة الضحية.

ويأتي هذا الحادث بعد مقتل رجل من أصول إفريقية يدعى ألتون ستيرلنغ برصاص اثنين من عناصر الشرطة في مدينة باتن روج بولاية لويزيانا بعد اشتباك بالأيدي بين الجانبين صباح الثلاثاء. وبدأت السلطات الفدرالية تحقيقا في القضية.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG