Accessibility links

قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل الأحد إنه لا علم له بأية معلومة استخباراتية تشير إلى أن إدارة الرئيس باراك أوباما فرضت أو طلبت، بأي شكل من الأشكال، مراقبة فريق الرئيس دونالد ترامب قبل أو بعد الانتخابات.

وأكد ماكونيل في مقابلة مع NBC News أن لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ ستستكمل التحقيق في هذه القضية.

وتنظر لجنتا الاستخبارات في كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ في هذه القضية منذ أن أطلق ترامب سلسلة تغريدات في بداية آذار/ مارس الماضي تتهم الرئيس الأميركي السابق بالتنصت على مقر حملته الانتخابية.

وبعد أن شكك كثيرون بحيادية لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، قال ماكونيل إن الحال مختلف بالنسبة للجنة مجلس الشيوخ، مضيفا "أظن أن الأميركيين يستطيعون الاعتماد على تحقيق لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الذي سينجز بشكل مشترك بين الحزبين" الجمهوري والديموقراطي و"سيذهب إلى حيث تقود الوقائع".

المصدر: NBC News

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG