Accessibility links

تراجع شعبية المرشح ميت رومني لدى الناخبين


المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني

المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني

أظهرت نتائج استطلاع جديد للرأي العام الأميركي أجرته صحيفة واشنطن بوست ومحطة ABC News الإخبارية تراجع شعبية المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني لدى الناخبين، وذلك قبل ثلاثة أشهر من موعد إجراء الانتخابات.

وأظهرت النتائج أن 49 في المئة من الناخبين لهم نظرة سلبية تجاه حاكم ولاية ماستشوسيتس السابق، أي بزيادة أربعة في المئة عما كانت عليه في مايو/أيار الماضي، في حين يؤيده الآن 40 في المئة من الناخبين، وهي نسبة لم تتغير عن تلك المسجلة سابقا في مايو/أيار.

وفي المقابل، أظهر الاستطلاع أن 53 في المئة من الناخبين يؤيدون منافسه الديموقراطي الرئيس الحالي أوباما، وأن 43 فقط في المئة لهم نظرة سلبية تجاهه.

وبيّن الاستطلاع أن أوباما يحظى بدعم أوسع بين الناخبين المستقلين مقارنة بميت رمني، بدليل أن نسبة 50 في المئة منهم لا ينظرون نظرة إيجابية نحو رومني، مقابل 37 في المئة ينظرون إليه نظرة إيجابية.

وقد واجه المرشح الجمهوري رومني سلسلة من العثرات هذا الصيف خلال الجولة التي قام بها إلى خارج البلاد وقادته إلى كل من بريطانيا وإسرائيل ورومانيا، كما لقي انتقادات حادة بسبب رفضه الكشف عن عائدات ضرائبه قبل عام 2010.
XS
SM
MD
LG