Accessibility links

هواتف للمسنين والرياضيين بمزايا متخصصة


أجهزة موجهة إلى فئات معينة

أجهزة موجهة إلى فئات معينة

باتت الشركات المصنعة للهواتف الذكية تهتم في تصميم أجهزة متينة مقاومة لسقطة من علو مرتفع أو للمياه وموجهة إلى فئات معينة من مسنين ورياضيين.

وأوضح مدير شركة التحليل "آي أتش أس" إيان فوغ أن "سوق الهواتف الذكية شاسعة للغاية بحيث أن هاتفا لفئة معينة يمكن أن يباع بمئات آلاف النسخ لا بل الملايين".

وأضاف أن 1.5 مليار هاتف ذكي يتوقع أن يباع في العالم خلال عام 2017، ما يعني برأيه أن الشركات التي تستهدف جزءا صغيرا جدا من السوق يمكنها أن "تبيع أعدادا كبيرة".

وتعرض بعض نماذج هذه الهواتف "المتخصصة" في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة، وهو أكبر معرض في هذا القطاع الذي يقام في برشلونة حتى الخميس.

مزايا مبسطة للمسنين

ويعدّ المسنون من الفئات الواعدة التي بدأت مجموعة الاتصالات السويدية "دورو" بتصميم هواتف سهلة الاستخدام لها قبل 10 سنوات. وباتت المجموعة السويدية رائدة في السوق الأوروبية.

والهاتف مجهز برموز (أيقونات) كبيرة وقوائم بسيطة ورنة قوية فضلا عن كبسة طوارئ لطلب المساعدة من المقربين في حال وقوع مشكلة.

وبفضل موقع إلكتروني يمكن لأفراد من العائلة أو أصدقاء أن يتحكموا بالهاتف عن بعد لمساعدة صاحبه على إضافة أرقام أو رفع مستوى الصوت.

مقاومة الحرارة والسقوط

ويمكن للأجهزة التي تباع تحت ماركة "كاتربيلار" من قبل الشركة البريطانية "بوليت غروب" أن تقاوم حرارة تراوح بين 20 درجة مئوية تحت الصفر و120 درجة أو سقطة من سلم أو في الإسمنت الذي لم يجف بعد، ومرور سيارة عليها حتى. وهي مقاومة أيضا للمياه ومجهزة بكاميرا حرارية.

ويباع منها أكثر من مليون جهاز سنويا إلى مدربي تزلج وعمال في ورش بناء وعشاق النشاطات في الطبيعة.

المصدر: خدمة دنيا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG