Accessibility links

واحدة تحققت.. الطفل محمد تمنى 'الموت أو التعليم' في 2016 (فيديو)


الطفل محمد في نهاية 2015 يتحدث عن أمنياته في 2016

في نهاية عام 2015 وفي أحد شوارع مدينة غزة، صادفت صحافية فلسطينية تتجول بالميكروفون الطفل محمد يبيع الصحف في شوارع المدينة، فطلبت منه أن يتلو أمنيته في العام الجديد (2016)، فقال "الموت أو العودة إلى المدرسة".​

محمد البالغ من العمر 12 عاما، قال " أريد أن أتخلص من العمل في الشوارع، وأفضل الموت على أن يستمر الحال هكذا"، لكن الصحافية سألته "لماذا تتمنى الموت؟ لماذا لا تتمنى اللعب والدراسة؟" فرد عليها "أتمنى أن أعود إلى الدراسة".

قارب عام 2016 على الانتهاء ولم يبق منه سوى بضعة أيام، فتحققت أمنيته الأولى قبل أن يدرك الثانية.​

ففي الأسبوع الأخير من 2016، حاول محمد الذي يعيل أسرته من بيع الصحف بالشوارع أن يتسلق سطح منزل العائلة المتواضع ليجمع حطبا يقي إخوته وأمه برد الشتاء، فسقط من علو ليفارق الحياة إلى الأبد محققا أمنية أجبرته مرارة العيش على طلبها.

شاهد الطفل محمد يتحدث عن أمنيه لعام 2016:

المصدر: موقع الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG