Accessibility links

logo-print

وكالة موديز تخفض التصنيف الائتماني لمصر


الشرطة المصرية تطلق الغاز المسيل للدموع في اشتباكات مع متظاهرين في ذكرى تنحي مبارك

الشرطة المصرية تطلق الغاز المسيل للدموع في اشتباكات مع متظاهرين في ذكرى تنحي مبارك

أعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني عن خفضها لتصنيف السندات الحكومية المصرية من "بي 2" إلى "بي 3" ولم تستبعد احتمال تخفيضه مرة أخرى.

وأرجعت الوكالة هذا الخفض بشكل أساسي إلى عدم استقرار الأوضاع في البلاد وتصاعد العنف الأهلي جراء الاشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن، فضلا عن ضعف احتياطات النقد الأجنبي.

وقالت إن الشهر الماضي شهد أكبر انخفاض في احتياطي النقد الأجنبي في البلاد منذ 12 شهرا حيث انخفض بمقدار 1,4 مليار دولار ليصل إلى 13.6 مليار دولار.

وأضافت موديز أنها "ستراقب تطور العوامل المذكورة أعلاه لتقييم ما إذا كانت ستطبق مزيدا من الخفض لتنصيف سندات الحكومة المصرية أو تؤكده عند مستواه الجديد بي3".

وتشهد مصر أزمة سياسية واقتصادية منذ بدء الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011 حيث تشهد البلاد تظاهرات مستمرة تتخللها أعمال عنف.

وعانت مصر في الشهور الماضية تراجع عائدات السياحة وارتفاع معدلات التضخم وزيادة الدين المحلي والخارجي وانخفاض الاحتياطات النقدية لدى البنك المركزي.
XS
SM
MD
LG