Accessibility links

logo-print

بالفيديو: إعصار مدمر يجتاح ولاية أوكلاهوما ويقتل 24 شخصا


سيدة تمشي وسط الدمار الذي لحق مدينة مور القريبة من أوكلاهوما سيتي

سيدة تمشي وسط الدمار الذي لحق مدينة مور القريبة من أوكلاهوما سيتي

واصلت فرق الإنقاذ الثلاثاء البحث عن ناجين في مدينة مور في ولاية أوكلاهوما الجنوبية، بعد الإعصار المدمر الذي ضربها وخلف عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال، فضلا عن خسائر مادية جسيمة شملت تدمير عدد كبير من المنازل واشتعال النيران وانقطاع خطوط الكهرباء وتدمير السيارات.

وقالت متحدثة رسمية الثلاثاء إن عدد القتلى المؤكد جراء الإعصار الذي وصلت سرعة الرياح التي صاحبته 230 كليومترا في الساعة، بلغ 24 قتيلا على الأقل مخفضة التقديرات السابقة التي تحدثت عن مقتل 91 شخصا على الأقل.

وقالت رئيسة المكتب الطبي في أوكلاهوما إيمي إيليوت لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم استقبال 24 جثة تم التعرف على غالبيتها.

من جانبها، ذكرت المتحدثة باسم إدارة الطوارئ في أوكلاهوما تيري واتكينز إنه تم انتشال ما لا يقل عن 101 شخص من تحت الأنقاض، بينما قالت وسال الإعلام المحلية إن أكثر من 200 شخص أصيبوا بجروح.

ومن بين قتلى الإعصار الذي ضرب المنطقة منتصف ظهر الاثنين أطفال دون 12 عاما، لقوا حتفهم عندما دمر الإعصار مدرسة بلازا تاور الابتدائية في ضاحية مور.

وقد ضرب الإعصار المنطقة في وقت كان فيه الأطفال يستعدون للمغادرة. وقالت المعلمة في مدرسة برايروود الإبتدائية شيري بيدل لإذاعة صوت أميركا "طلبت من الأطفال أن يضعوا محفظاتهم على رؤوسهم وأن يتجمعوا وسط القسم الواقع وسط المدرسة".

وقال كادن وهو طالب في الصف الثالث "جلست على الأرض وأغلقت عيناي وكل ما كنت أسمعه هو أصوات الدمار وصراخ الأطفال".

وهذه صورتان تبادلهما مستخدمو موقع تويتر لما شهدته مدرسة برايروود. وغرد Teacher Problems صورة لمعلم وهو يضم أحد طلابه بعد العثور عليه حيا يرزق:

وتم تداول صورة لمعلمين مصابين بجروح وهم يصحبون الطلاب الصغار إلى بر الأمان بعد أن دمر الإعصار مدرسة برايروود:

دعوة لمساعدة المنكوبين

وناشدت حاكمة ولاية أوكلاهوما الجميع تقديم المزيد من المساعدات لآلاف السكان الذين فقدوا منازلهم وممتلكاتهم في غضون دقائق بسبب الإعصار الذي قال راصدون جويون إن اتساعه بلغ نحو ثلاثة كيلومترات.


وقالت ماري فالين في تصريح لشبكة CNN إنه يتعين تقديم يد العون للناجين من خلال توفير المسكن والمساعدات الضرورية، وأضافت "أهم ما نحتاج إليه الآن ربما التبرعات فقط، لأن العديد من العائلات فقدت بيوتها، كما أن كثيرا من المحال التجارية دُمرت بالكامل، علما أن إعصار أمس لم يكن الأول، لأن المنطقة تضررت من أعاصير أخرى الأحد".

أوباما يعلن حالة "الكارثة الكبرى"

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما حالة "الكارثة الكبرى" في الولاية، فيما قامت فرق الإنقاذ بتمشيط أنقاض المنطقة المدمرة.

وفي خطاب متلفز من البيت الأبيض، تحدث أوباما بشكل خاص عن الضحايا الصغار، وأعرب عن حزنه على القتلى وتعهد بأن يوفر للناجين المساعدات التي يحتاجونها لاستعادة حياتهم الطبيعية.

ودعا أوباما الراغبين في مساعدة المنكوبين إلى تقديم تبرعاتهم إلى منظمة الصليب الأحمر الأميركي.

وقد طلبت المنظمة في تغريدة على موقع تويتر دعم مدينة مور المنكوبة والتبرع بعشرة دولارات من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة إلى الرقم 90999:


الأمم المتحدة تعرض المساعدة

وفي نيويورك، عرض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء تقديم مساعدة دولية لولاية أوكلاهوما.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام إدواردو ديل بوي إن مون كتب إلى حاكمة أوكلاهوما للإعراب عن تضامنه وعرض مساعدة الأمم المتحدة في جهود الإغاثة.

واجتاح الإعصار الهائل مشارف مدينة أوكلاهوما بعد ظهر الاثنين متسببا في تدمير المباني في طريقه، فيما قالت فرق الإنقاذ إن بعض المناطق السكنية لم يعد ممكنا التعرف عليها.

وهذا فيديو صوره أحد المواطنين خلال الإعصار:


وهذا فيديو صوره جيزن ليجر أثناء خروجه وأسرته من مخبأ تحت الأرض في منزله ليجد أن بيته دمر بالكامل. وقال ليجر ، الذي يقطن مدينة نيوكاسل التي مر منها الإعصار المدمر قبل ضربه مدينة مور، وهو يصور أنقاض منزله "إن الرب يعطي ويأخذ".


وهذه تغريدات أخرى تبادلها مستخدمو موقع تويتر. وبينها صورة لكلب صغير خائف لكنه من الناجين:

وصورة لما كان في السابق حيا سكنيا:

ونشرت وكالة أسوشييتد برس على حسابها، فيديو لمنزل شبت فيه النيران بعد الإعصار :

تجدر الإشارة إلى أن إعصار يوم الإثنين هو الرابع الذي يضرب مدينة مور منذ عام 1998.
XS
SM
MD
LG