Accessibility links

logo-print

سجن جندي اسباني سابق لقيادته 'خلية إرهابية' في المغرب


عناصر من الشرطة المغربية تؤمن محاكمة إسلاميين

عناصر من الشرطة المغربية تؤمن محاكمة إسلاميين

أصدرت محكمة مغربية الجمعة حكما بالسجن ثماني سنوات على جندي إسباني سابق بعد إدانته بقيادة خلية كانت تخطط لشن "أعمال إرهابية" في المغرب، بحسب وكالة الأنباء المغربية.

وقضت المحكمة أيضا بسجن 17 عضوا آخرين ضمن الخلية التي تم تفكيكها في كانون الثاني/يناير 2014 لفترات تتراوح بين ثلاث و10 سنوات بسبب نشاطاتهم، وخصوصا في المناطق الشمالية من البلاد.

وكان الجندي الذي يحمل الجنسيتين المغربية والاسبانية، قد عمل في مليلية، الجيب الاسباني على ساحل المغرب المتوسطي، وقالت السلطات المغربية إنه انضم إلى تنظيم القاعدة وحارب في أفغانستان بعد أن ترك الجيش.

ووجهت إلى أعضاء الخلية تهمة "تشكيل مجموعة إجرامية تهدف إلى شن أعمال إرهابية، وتهمة الانتماء إلى منظمة دينية محظورة وعقد اجتماعات عامة بدون إذن".

وطبقا للإحصاءات الرسمية فإن نحو 1500 مغربي يحاربون أو حاربوا في صفوف منظمات متشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية، وتسعى الرباط بشكل حثيث إلى تفكيك الخلايا المسلحة.

وحكم في الأشهر الأخيرة على عشرات بالسجن بتهم متعلقة بالإرهاب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG