Accessibility links

logo-print

ناشطون مغاربة يطالبون بكشف ملابسات وفاة المزياني


حقوقيون بالمغرب يحملون الحكومة مسؤولية وفاة مصطفى المزياني

حقوقيون بالمغرب يحملون الحكومة مسؤولية وفاة مصطفى المزياني

نظم ناشطون في مجال حقوق الإنسان بالمغرب وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل والحريات تضامنا مع عائلة الطالب مصطفى المزياني الذي توفي الأسبوع الماضي في فاس بعد إضراب عن الطعام إستمر 72 يوما.

المحتجون الذين شاركوا عائلة المزياني في وقفتهم رفعوا شعارات تندد بما وصفوه بإهمال الحكومة المغربية لوضعية الطالب ولمطالبه قبل وفاته.

وشن ناشطون عبر فيسبوك هجوما لاذعا على الحكومة مطالبين إياها بضرورة الكشف عن ملابسات وفاته وتقديم المسؤولين للمحاكمة كما أنشئت أكثر من صفحة تحمل اسم الطالب مصطفى المزياني وتطالب بالقصاص من قاتليه.

السلطات المغربية تخلي مسؤوليتها

وأكدت المندوبية الوطنية للسجون بالمغرب أن آخر مطالب مصطفى المزياني كانت خارج اختصاصاتها ورمت بالكرة في ملعب الحكومة المغربية.

فيما يلي تقرير لمراسل الحرة من الرباط يوسف شكري يرصد فيها الوقفة الاحتجاجية المساندة للطالب مصطفى مزياني:

المصدر: الحرة ومواقع مغربية

XS
SM
MD
LG