Accessibility links

مسؤول مغربي: لولا تعاون الرباط لوقعت هجمات جديدة في فرنسا


بلجيكا ترفع درجة التأهب الأمني بعد هجمات باريس- أرشيف

بلجيكا ترفع درجة التأهب الأمني بعد هجمات باريس- أرشيف

صرح مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية في المغرب عبد الحق خيام بأن بلاده ساعدت على تفكيك مجموعة من الخلايا الإرهابية في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وبلجيكا وهولندا بفضل التعاون بينها وبين هذه الدول.

وقال في لقاء مع وكالة أسوشييتد برس الثلاثاء إن المعلومات التي قدمتها السلطات المغربية لفرنسا وبلجيكا ساعدت على تجنب البلدين مزيدا من الهجمات المماثلة للهجمات التي وقعت بباريس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وأوضح أن السلطات أبلغت فرنسا أن مرتكبي هجمات باريس على صلة بجماعة تنتسب إليهم في حي مولينبيك البلجيكي.

ورأى أن بفضل تلك المعلومات الاستخباراتية عرفت فرنسا أن العقل المدبر لتلك المجموعة هو عبد الحميد أباعود وأنه لا يزال في باريس.

وأضاف مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية في المغرب أن المعلومات التي تم إبلاغها إلى الفرنسيين في الوقت المناسب ساعدت على إحباط هجمات كان يمكن أن تكون أسوأ من تلك التي وقعت.

يذكر أن هجمات باريس أسفرت عن مصرع 130 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

وأدت تلك الهجمات إلى عملية استنفار أمني وإعلان السلطات حالة الطواري.

المصدر: "راديو سوا" / وكالات

XS
SM
MD
LG