Accessibility links

logo-print

المغرب: السجن سنتين لناشطة بتهمة الادعاء بتعرضها للتعذيب


مظاهرة سابقة لحركة 20 فبراير

مظاهرة سابقة لحركة 20 فبراير

أفادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المستقلة أن محكمة استئناف طنجة شددت الثلاثاء الحكم إلى السجن سنتين بحق الناشطة وفاء شرف من حركة "20 فبراير" التي نشطت خلال فترة الربيع العربي، بعد إدانتها بتقديم "وشاية كاذبة" بتعرضها للتعذيب.

وقال رئيس الجمعية كذلك إنه حكم على الناشط أبو بكر خمليشي في إطار القضية ذاتها بالسجن سنة واحدة مع وقف التنفيذ بعد تبرئته في محكمة البداية.

وفي آب/أغسطس، حكم على وفاء شرف بالسجن سنة وبغرامات مجموعها يوازي 4500 يورو.

وكانت الشابة قد تقدمت بشكوى مؤكدة أنها تعرضت للاختطاف في نيسان/أبريل وألقي بها في "سيارة محطمة" بعد تظاهرة في طنجة حيث تقيم.

وأكدت أنها تعرضت "للتعذيب" قبل أن يتم إنزالها "على إحدى الطرق" في ضواحي المدينة، ولكنها لم تحدد الجهة التي قامت بخطفها أو تعذيبها.

وتم توقيف شرف بينما كانت في منزلها ومثلت أمام قاضي التحقيق في الرابع من آب/أغسطس بتهمة فبركة "وشاية كاذبة" و"الادعاء بتعرضها للتعذيب" و"الإساءة إلى الشرطة".

وكان محاميها محمد صدقو قد قال إثر صدور الحكم في آب/أغسطس إن الحكم "سياسي" ويتنافى مع "الدستور المغربي والاتفاقيات الدولية لمناهضة التعذيب التي صادق عليها المغرب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG