Accessibility links

تفكيك خلية من تسعة أفراد موالية لداعش في المغرب


عنصران في القوات الخاصة المغربية

عنصران في القوات الخاصة المغربية

أعلنت وزارة الداخلية المغربية الجمعة تفكيك خلية من تسعة أفراد موالية لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، كان أفرادها بلغوا "مراحل متقدمة" في التخطيط والتحضير لتنفيذ سلسلة من الهجمات "بهدف زعزعة أمن المملكة".

وقالت الوزارة في بيان إن "التحريات أظهرت أن المشتبه فيهم، الذين كانوا يعتزمون الالتحاق بصفوف بداعش بالساحة السورية- العراقية أو في ليبيا، تلقوا تعليمات برصد منشآت ومواقع حيوية ببعض مدن المملكة من أجل استهدافها باستعمال أسلحة نارية ومتفجرات، وذلك وفق المخططات التوسعية لداعش خارج مناطق نفوذه".

وكشفت التحريات، أيضا وفقا للمصدر نفسه، أن أفراد هذه الخلية "كانوا على صلة وثيقة بمقاتلين مغاربة بصفوف داعش بكل من سورية وليبيا للحصول على الدعم اللوجستي اللازم لتنفيذ مخططاتهم".

وضبطت قوات الأمن حسب البيان "أسلحة نارية وذخيرة حية خلال عملية المداهمة بحي الوفاء بمدينة القنيطرة، وتم العثور بحوزة عناصر هذه الخلية على أسلحة بيضاء وسواطير، بالإضافة إلى منشورات تدعو للجهاد والتكفير ومخطوطات تشيد بما يسمى بالدولة الإسلامية".

وكانت وزارة الداخلية المغربية أعلنت الخميس توقيف مغربيين وسط وجنوب البلاد، قالت إنهما مواليان لداعش، وقاما بإعداد شريط فيديو تحريضي يتوعدان من خلاله بتنفيذ عمليات إرهابية في المغرب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG