Accessibility links

logo-print

هيومن رايتس ووتش تطالب المغرب بإلغاء العقوبات ضد المثليين


سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش ( يسار الصورة)

سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش ( يسار الصورة)

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان دعوة إلى المغرب لإلغاء عقوبة سجن الأشخاص المثليين الذين يمارسون علاقاتهم الجنسية بالتراضي.

وجاءت دعوة المنظمة غير الحكومية بعد أن أصدر القضاء المغربي أحكاما بالسجن في حق شخصين وجهت لهما تهمة ممارسة "الشذوذ الجنسي والإخلال العلني بالحياء"، حيث حكم على أحد المتهمين بثلاث سنوات، تم تخفيفها إلى ستة اشهر نافذة، في حين حكم على المتهم الثاني بسنة واحدة.

و قد وجهت هيومن رايتس ووتش انتقادات للمغرب على خلفية هذه الأحكام التي اعتبرتها "غير عادلة". وقالت المديرة التنفيذية لقسم المنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن على المغرب أن " يبدأ بإلغاء تجريم السلوك المثلي" في حال كان راغبا "في لعب دور قيادي في مسألة حقوق الإنسان".

ورغم أن الدستور المغربي لسنة 2011 ينص على أن "لكل شخص الحق في حماية حياته الخاصة"، إلا أن قانون البلاد لا يزال يجرم "الشذوذ الجنسي" بين الأشخاص من نفس الجنس.

هيومن رايتس ووتش/ وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG