Accessibility links

توافق سياسي في المغرب لتشكيل حكومة أغلبية جديدة


رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران

رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار المغربي التوصل إلى توافق مع القوى السياسية في المملكة حول تشكيل حكومة أغلبية جديدة من شأنها أن تنهي أشهرا من الخلافات.

وأوضح الحزب في بيان أصدره الأربعاء أنه "تم التوصل إلى توافق شامل في كل الجوانب"، فيما أكد مصدر من داخل الحزب فضل عدم ذكر اسمه، أن الحزب حصل على ثمان حقائب وزارية في الحكومة الجديدة.

من جهته، قال عبد العالي حامي الدين عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الإسلامي لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه "تم رفع التشكيلة الجديدة للملك، ومن المتوقع الإعلان عن الحكومة الجديدة نهاية الأسبوع"، بعد عودة رئيس الحكومة من زيارة إلى أميركا.

وكان حزب الاستقلال، الحليف الأول للإسلاميين، قد أعلن انسحابه من التحالف الحكومي رسميا في بداية يوليو/ تموز الماضي.

ويقود الإسلاميون في المغرب، لأول مرة في تاريخهم، تحالفا حكوميا بعد فوزهم في انتخابات برلمانية نهاية 2011، أعقبت التصويت على دستور جديد في السنة ذاتها، بعد حراك شعبي وضغط من الشارع في سياق تحركات الربيع العربي.

ولا يسمح النظام الانتخابي المغربي بحصول حزب ما منفردا على أغلبية المقاعد البرلمانية، ما يضطر الحزب الفائز إلى الدخول في تحالفات قد توصف بـ"غير المتجانسة" أو "الهجينة"، كما هو حال الحكومة الحالية التي تجمع محافظين ويساريين.

وكان مؤيدون لحزب الاستقلال، قد خرجوا في مظاهرات الأسبوع الماضي احتجاجا على غلاء الأسعار التي اتهموا الحكومة بالتسبب فيها وهذه مشاهد من المظاهرات:
XS
SM
MD
LG