Accessibility links

البنك الدولي يمنح المغرب قرضا بـ300 مليون دولار


مسؤولة البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا إينغر أندرسون

مسؤولة البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا إينغر أندرسون

منح البنك الدولي قرضا للمغرب الثلاثاء في إطار تمويل برنامج لمحاربة الفقر بلغت قيمته 300 مليون دولار.

وأوضحت وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن القرض مخصص لتمويل الشطر الثاني من مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي سبق أن استفادت من قرض بقيمة 300 مليون يورو في يوليو/تموز الماضي.

وبحسب الأرقام الرسمية فإن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس ساهمت في تقليص الفقر في المملكة بنسبة بلغت 32 في المئة.

وتهدف المرحلة الثانية من المبادرة، والتي تمتد ما بين عامي 2011 و2015، إلى تحقيق أهداف بينها محاربة الفقر في المجال القروي والإقصاء الاجتماعي في الحضري.

وحثت مسؤولة البنك الدولي في المنطقة إينغر أندرسون خلال زيارتها إلى الرباط مطلع الشهر الجاري، السلطات على أن "تأخذ على محمل الجد" مسألة بطالة الشباب التي بلغت 30 في المئة.

قرض آخر من صندوق النقد العربي

في سياق متصل، منح صندوق النقد العربي الاثنين قرضا للمغرب بلغت قيمته مليارا و637 مليون درهم مغربي أي ما يعادل 147 مليون يورو، لدعم ميزان الأداءات وتقوية التجارة الخارجية مع البلدان العربية ومرافقة الإستراتيجيات الماكرو-اقتصادية للمملكة.

ووقع وزير الاقتصاد والمالية المغربي نزار بركة مع رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي جاسم المانعي في الرباط اتفاقيتين للتمويل، تشمل الأولى قرضا بقيمة مليار درهم أي ما يعادل 90 مليون يورو تخصص لدعم ميزان الأداءات، فيما تشمل الاتفاقية الثانية فتح خط ائتماني بقيمة 637 مليون درهم أي ما يعادل 57 مليون يورو لتمويل التجارة الخارجية مع الدول العربية.

جدير بالذكر أن صندوق النقد العربي هو منظمة عربية إقليمية تأسست سنة 1976 وبدأت عملياتها بعد ذلك بعام، بهدف تحقيق التوازن في المدفوعات للدول الأعضاء وإزالة القيود المفروضة على المدفوعات بين الدول الأعضاء، وتحسين التعاون النقدي العربي، وتشجيع تطوير الأسواق المالية العربية.

ويقوم البنك الذي يتخذ من أبو ظبي مقرا له، بمختلف هذه العمليات في إطار تمهيد الطريق لتحقيق حلم "العملة العربية الموحدة"، تشجيعا وتعزيزا للتبادل التجاري بين الدول العربية الأعضاء الـ22.
XS
SM
MD
LG