Accessibility links

المغرب: لن نعترف أبدا بـ'الجمهورية الصحراوية'


الصحراء الغربية

الصحراء الغربية

أعلن الوزير المنتدب في الخارجية المغربية ناصر بوريطة أن المغرب "لن يعترف أبدا" بـ"الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية".
وقال بوريطة في مقابلة نشرها الأحد مع موقع "لو ديسك" الإخباري "لا يعترف المغرب ولن يعترف أبدا بهذا الكيان المزعوم، ليس ذلك فقط، بل سيضاعف جهوده ليجعل الأقلية الصغيرة من الدول وخصوصا الأفريقية التي لا تزال تعترف به تغيّر موقفها انسجاما مع الشرعية الدولية والحقائق الجيوسياسية".
وانضم المغرب مجددا إلى الاتحاد الأفريقي الاثنين خلال قمة أديس أبابا بعدما أيد 39 رئيس دولة من أصل 54 هذه العودة. وحاولت الجزائر وجنوب أفريقيا، أبرز دولتين داعمتين لجبهة البوليساريو الحؤول دون عودة المغرب.
وكانت الرباط قد انسحبت من المنظمة عام 1984 احتجاجا على انضمام "الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" التي أعلنتها جبهة البوليساريو في الصحراء الغربية إلى الاتحاد.
وتعتبر البوليساريو ومن يدعمها أن عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي توازي اعترافا بحدود الجمهورية الصحراوية.
ولكن بوريطة أكد أن "عودة المغرب إلى الأسرة المؤسساتية القارية لن تبدل في شيء من مواقفنا الراسخة في ما يتعلق بكون الصحراء جزءا من المغرب".
واعتبر بوريطة أن هذا الأمر "لا معنى له في القانون الدولي وممارسات الدول"، لافتا إلى أن الاعتراف ببلد "هو عمل حر وسيادي" من جانب دولة ما.

وأشار إلى أن "عضوية دولة في مؤسسة دولية في حضور كيان غير معترف به لا تعني اعترافا من جانب الدولة بهذا الكيان". وتساءل "هل تعترف الجزائر بإسرائيل لمجرد أنها عضو في الأمم المتحدة إلى جانبها؟".
المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG