Accessibility links

الشرطة المغربية تفرق تظاهرة لانفصاليين صحراويين


كريستوفر روس ونظيره المغربي سعد الدين العثماني في الرباط

كريستوفر روس ونظيره المغربي سعد الدين العثماني في الرباط

فرقت الشرطة المغربية بالقوة تظاهرة لناشطين صحراويين يطالبون باستقلال الصحراء الغربية في مدينة العيون وذلك على هامش زيارة يقوم بها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس، على ما أفادت قناة النهار التلفزيونية الجزائرية الخاصة.

ونقل التلفزيون عن ناشط صحراوي لم يذكر هويته أن "الشرطة فرقت بعنف يوم السبت ناشطين صحراويين حاولوا التظاهر للمطالبة باستقلال الصحراء الغربية، بمناسبة زيارة الموفد الخاص للأمم المتحدة".

وأضاف الناشط أن قوات الامن المغربية طوقت بالكامل مدينة الداخلة التي وصل إليها روس أمس الأحد وتقع على مسافة 500 كيلومتر جنوب العيون.

وبدورها نسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى حمود اكيليد المسؤول المحلي في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المستقلة القول إن "أعمال عنف قد وقعت في العيون على هامش زيارة روس".

وأضاف اكيليد أن "أعمال العنف استهدفت بشكل خاص نساء من بينهم امرأة كسر أنفها"، على حد قوله.

وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء فإن عددا ممن التقاهم روس في العيون والداخلة نددوا "بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان" في مخيمات اللاجئين في تندوف (الجزائر) الخاضعة لجبهة البوليساريو (الانفصالية)، والتي توجه إليها المبعوث الاممي بعد ظهر الاثنين.

وعن اللقاء مع المبعوث الدولي، قال نائب منطقة وادي الذهب-لغويرة علي سالم شكف "لقد شددنا على أهمية إجراء تعداد للمقيمين (في تندوف) الذين يعيشون في ظروف غير إنسانية".

يذكر أن جولة روس تشمل أيضا زيارة الجزائر التي تدعم الانفصاليين الصحراويين، وزيارة موريتانيا ومن المقرر أن تستمر حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل.

ويريد روس العمل على استئناف مباحثات مباشرة بين الطرفين بهدف "إيجاد حل سياسي يقبله الطرفان ويؤدي إلى تقرير مصير سكان الصحراء الغربية"، بحسب الأمم المتحدة.

وقد شدد روس الذي سيعرض تقريرا على مجلس الأمن الدولي في 22 أبريل/نيسان، في محطته الأولى بالرباط على أن تسوية قضية الصحراء الغربية "ملحة أكثر من أي وقت مضى" نظرا لانعدام الاستقرار في منطقة الساحل.

ويقترح المغرب خطة حكم ذاتي موسع على هذه المستعمرة الإسبانية السابقة لكن جبهة البوليساريو تطالب باستفتاء حول تقرير المصير.
XS
SM
MD
LG