Accessibility links

تستعيد فنون الثقافة الأمازيغية بريقها من خلال مهرجان فاس، الذي يحتفي بالثقافة والموسيقى الأمازيغيتين كأحد مكونات الهوية الوطنية.

ويقول القائمون على المهرجان إنه ينادي بثقافة السلم والعيش المشترك، وبالحوار الثقافي، وسط أسف وتنديد لما يقع من هجمات إرهابية.

التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG