Accessibility links

مبادرة مصرية لدعم حقوق وحرية المرأة


سيدة مصرية خلال مشاركتها في مظاهرة

سيدة مصرية خلال مشاركتها في مظاهرة

أطلق الرئيس المصري محمد مرسي "مبادرة دعم حقوق وحريات المرأة المصرية"، وذلك خلال مؤتمر عقد في مقر الرئاسة المصرية في القاهرة الأحد.

وستتولى هذه المبادرة مهمة تقديم تشريعات وسياسات لتحسين أوضاع المرأة في مختلف المجالات في مصر، حسب بيان أصدرته الرئاسة المصرية.

ودعيت مؤسسات حكومية مثل المجلس القومي للمرأة والجمعيات الأهلية، وأساتذة الجامعات، والأزهر والكنيسة القبطية، إلى الانضمام للمبادرة التي ستستمر لنحو ثلاثة أشهر.

وتتضمن المبادرة ست ورش عمل حول القضايا ذات الأهمية القصوى بالنسبة للمرأة المصرية.

وأكدت مستشارة الرئيس المصري لشؤون المرأة أميمة كامل أن قضية التحرش الجنسي، التي استفحلت في مصر في مرحلة ما بعد الثورة، تأتي على رأس القضايا المطروحة في ورش العمل.

شكوك حول المبادرة

غير أن هذه المبادرة أثارت شكوك البعض. وتساءلت الناشطة في مجال حقوق المرأة مريم كيرولوس "كيف يمكن أن تكون مبادرة مرسي لدعم النساء مؤثرة إذا كان الدستور يهمش المرأة ويتجاهل الحقوق الأساسية".

وأضافت "منذ وصول مرسي للسلطة تتعرض المرأة للتهميش في عمليات اتخاذ القرار كما تتعرض للمزيد من العنف".

وتأتي هذه المبادرة فيما أبدت مصر في الآونة الأخيرة ترددا بشأن وثيقة الأمم المتحدة التي تدين العنف ضد المرأة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسيين أن مصر سارت على نهج إيران وروسيا في محاولة إضعاف هذه الوثيقة التي جرى تبنيها الأسبوع الماضي.

وقد اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين أن الوثيقة تتعارض مع تعاليم الإسلام.

من جانبه، قال المتحدث باسم المبادرة بسيوني حمادة إن "مؤتمرا دوليا سيعقد في نهاية عمل المبادرة وسيدعى له أطراف من خارج مصر للتأكد من أن كل ما يقال عن وضع المرأة في مصر غير صحيح".
XS
SM
MD
LG