Accessibility links

مرسي يلغي الإعلان المكمل ويقيل طنطاوي وعنان


الرئيس محمد مرسي يتوسط المشير طنطاوي يسارا ورئيس الأركان الفريق سامي عنان في احتفال الكلية الفنية العسكرية 9 يوليو/تموز 2012

الرئيس محمد مرسي يتوسط المشير طنطاوي يسارا ورئيس الأركان الفريق سامي عنان في احتفال الكلية الفنية العسكرية 9 يوليو/تموز 2012

أقال الرئيس المصري محمد مرسي يوم الأحد وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي ورئيس الأركان الفريق سامي عنان، وذلك في إطار سلسلة من القرارات المفاجئة التي وصفتها الرئاسة بأنها "استكمال لثورة 25 يناير وتطوير لمؤسسات الدولة".

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن قرارات مرسي شملت كذلك "تعيين المستشار محمود مكي نائبا لرئيس الجمهورية، ومنح المشير حسين طنطاوي قلادة النيل "تقديرا لما ابداه من خدمات جليلة للوطن وتعيينه مستشارا لرئيس الجمهورية".

وأضاف أن الرئيس قرار كذلك ترقية اللواء عبدالفتاح السيسي إلى رتبة الفريق وتعيينه وزيرا للدفاع قائدا عاما للقوات المسلحة خلفا للمشير طنطاوي، وكذلك تعيين اللواء صدقي صباحي رئيسا لأركان الجيش بعد ترقيته لرتبة الفريق أيضا.

وبحسب المراقبين فإن إلغاء الإعلان الدستوري المكمل يفرض الكثير من التساؤلات حول ما إذا كان السلطة التشريعية ستؤول إلى الرئاسة أو ما إذا كان مجلس الشعب سيعود للانعقاد.

وكان المجلس العسكري قد أصدر هذا الإعلان، الذي لقي اعتراضا في الشارع المصري، بعد حل مجلس الشعب بناء على قرار من المحكمة الدستورية العليا واستعاد من خلاله السلطة التشريعية لحين انتخاب برلمان جديد.

وتأتي قرارات مرسي بعد أيام على إقالته مدير المخابرات وقائد الحرس الجمهوري وقائد الشرطة العسكرية، وكذلك بالتزامن مع عمليات عسكرية يخوضها الجيش والشرطة في سيناء عقب هجوم استهدف موقعات لقوات حرس الحدود المصرية وأسفر عن مقتل 16 عسكريا.
XS
SM
MD
LG