Accessibility links

logo-print

الرئيس المصري يرقي قيادات في القوات المسلحة


الرئيس المصري محمد مرسي خلال اجتماع لمجلس الدفاع الوطني في يناير/كانون الثاني 2013

الرئيس المصري محمد مرسي خلال اجتماع لمجلس الدفاع الوطني في يناير/كانون الثاني 2013

رقى الرئيس المصري محمد مرسي الخميس عددا من كبار قادة الجيش، وشدد عقب اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية على رفض "الإساءة إلى الجيش وقياداته".

وأضاف مرسي أنه "لا مجال للحديث عن التفريط في أية حبة رمل من هذا الوطن"، وأن "مفهوم الأمن القومي والحدود هي من الثوابت التي لا يجوز التشكيك فيها".

وقد طالت الترقيات إلى رتبة فريق كل من لواء أركان حرب عبد المنعم إبراهيم بيومي قائد قوات الدفاع الجوي، ولواء أركان حرب يونس السيد حامد المصري قائد القوات الجوية، ولواء أركان حرب أسامة أحمد الجندي قائد القوات البحرية.

من جهته، صرح الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للجيش عقب اللقاء بأن القوات المسلحة منذ أن سلمت السلطة إلى رئيس مدني منتخب بدأت في "رفع الكفاءة بمعدلات غير مسبوقة سواء للقوات أو العتاد".

ونفى ما تردد من تقارير بأن الجيش المصري قام بتعذيب وقتل متظاهرين أثناء الثورة التي اندلعت في يناير/كانون الثاني 2011 مؤكدا أن القوات المسلحة "لا تخون شعبها أبدا".

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد تولى إدارة شؤون البلاد بعد الثورة وخلال تلك الفترة تعرض المجلس لانتقادات بقمع الحريات والرغبة في الانفراد بالسلطة.

ووردت تكهنات بأن الجيش يرغب في الانقلاب على الرئيس المصري الذي انتخب في منتصف العام الماضي، لكن قيادات في الجيش نفت هذه الأنباء مؤكدة احترامها للشرعية التي أتى بها الشعب.
XS
SM
MD
LG