Accessibility links

واشنطن تدين أعمال العنف في مصر وأنصار مرسي يتظاهرون مجددا


أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القاهرة

أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القاهرة

أعربت الولايات المتحدة عن إدانتها لأعمال العنف التي وقعت خلال خروج مسيرات لأنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الجمعة وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، فيما جدد التحالف المؤيد له الدعوة إلى التظاهر يوم الأحد المقبل في ذكرى حرب أكتوبر/تشرين الاول 1973.

وجدد "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" في بيان له الدعوة إلى الاحتشاد في ميدان التحرير "للاحتفال بنصر جيش أكتوبر وقادته".

وأكد التحالف ضرورة السماح بالتظاهر في ميدان التحرير، على الرغم من الإجراءات الأمنية التي اتخذتها السلطات لمنع المتظاهرين من الوصول هناك، حيث أغلقت ميداني التحرير والاتحادية الرئاسي حتى يوم الاثنين.

المزيد من التفاصيل في سياق تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة علي الطواب:


وفي السياق نفسه، حذرت وزارة الداخلية في بيان لها السبت من أي محاولات "لتعكير صفو احتفالات" أكتوبر، وأكدت أنها ستتصدى "بكل حسم" لأي محاولات للخروج عن القانون.

وأدت اشتباكات الجمعة إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة 39 آخرين في أنحاء متفرقة من البلاد، بحسب الحصيلة الرسمية.

من جانبه، قال المتحدث باسم حزب النور السلفي شريف طه إن هذه الاشتباكات "تدق ناقوس الخطر" لما قد يحدث يوم الأحد في إطار تظاهرات "القاهرة عاصمة الثورة" التي دعا إليها التحالف.

واشنطن تدين

وفي سياق ردود الفعل الدولية، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف إن واشنطن "تدين كل أعمال العنف والتحريض عليه".

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن سمير نادر:



احتفالات أكتوبر

وقد انطلقت في مصر احتفالات الذكرى الأربعين لحرب أكتوبر/تشرين الأول 1973، إذ وضع الرئيس المؤقت عدلي منصور إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول وقبر الرئيس الراحل أنور السادات. وشارك في هذه المراسم وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي وعدد من كبار الضباط.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، قال العميد المتقاعد بالقوات المسلحة عمر مقبل إن من شأن المناسبة أن تجمع شمل المصريين المنقسمين على أنفسهم منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي:
XS
SM
MD
LG