Accessibility links

logo-print

مرسي يتفقد موقع هجوم رفح وأنباء عن نشر قوات في سيناء


الرئيس المصري مرسي ووزير الدفاع طنطاوي في زيارة للقوات المسلحة على الحدود مع إسرائيل

الرئيس المصري مرسي ووزير الدفاع طنطاوي في زيارة للقوات المسلحة على الحدود مع إسرائيل

تفقد الرئيس المصري محمد مرسي أمس الاثنين مدينة رفح الحدودية حيث وقع الهجوم الذي أسفر عن مقتل 16 جنديا مصريا، رافقه وزير الدفاع المشير حسين طنطاوي ورئيس الأركان سامي عنان ووزير الداخلية أحمد جمال الدين.

في غضون ذلك، وصلت إلى سيناء أمس الاثنين حشود كبيرة من القوات التابعة للجيش الثاني الميداني عقب الهجوم المسلح في رفح المصرية الأحد والذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات من الضباط والجنود المصريين.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا قوات كبيرة من الجيش وبرفقتها المدرعات وناقلات الجند وهى تعبر قناة السويس في طريقها إلى العريش ورفح وذلك على الطريق الدولي القنطرة العريش.

وحسب الشهود، قامت قوات كبيرة من الجيش والشرطة الموجودة في سيناء بالانتشار على جميع الطرق الرئيسية على مداخل ومخارج سيناء وتم إغلاق شبة جزيرة سيناء نهائيا وذلك في كوبري السلام فوق قناة السويس.

في السياق ذاته، وصلت إلى مستشفى العريش العام الاثنين ست جثث لمنفذي عملية الهجوم على قوات حرس الحدود برفح واختطاف إحدى المدرعات والدخول بها إلى الأراضي الإسرائيلية قرب العلامة الدولية رقم 6 والوقعة بين ميناء رفح البرى ومنفذ كرم سالم الأحد.

وأكد مصدر أمني أن الجثث هي لمن كانوا في المدرعة المصرية التي تم اختطافها والدخول بها إلى الأراضي الإسرائيلية، حيث قتلتهم القوات الإسرائيلية، وتم تسليم جثثهم الاثنين إلى الجانب المصري عن طريق منفذ العوجة البرى.
XS
SM
MD
LG