Accessibility links

logo-print

مرسي أمام القضاء في 4 نوفمبر بتهمة التحريض على القتل


أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلال مشاركتهم في تظاهرة للمطالبة بعودته إلى سدة الحكم، أرشيف

أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلال مشاركتهم في تظاهرة للمطالبة بعودته إلى سدة الحكم، أرشيف

قرر القضاء المصري بدء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني القادم بتهم التحريض على القتل.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين تهم التحريض على ارتكاب أعمال عنف وقعت في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الماضي أمام قصر الاتحادية الرئاسي، اثناء تولي مرسي منصب الرئاسة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ومن بين المتهمين في القضية القيادي في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان، ومدير مكتب رئيس الجمهورية السابق أحمد عبد العاطي، والقيادي البارز محمد البلتاجي.

ومن المقرر أن يحدد القضاء المصري جلسات أخرى للنظر في اتهامات لمرسي وقياديين آخرين بشأن تهم مماثلة تتعلق بالتحريض على القتل وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة وغيرها.

ويتزامن هذا الإجراء مع مبادرة جديدة لحل الأزمة السياسية في مصر طرحها القيادي الإسلامي، أحمد كمال أبو المجد، تضم أبرز بنودها الإفراج عن قيادات جماعة الإخوان المعتقلين مقابل وقف الاحتجاجات والمظاهرات.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، رأى المحلل السياسي صلاح عيسى أن رفع جماعة الإخوان لمطالبها السياسية الحالية يجعل نجاح مثل تلك المبادرات صعبا للغاية:
XS
SM
MD
LG