Accessibility links

logo-print

مقتل 18 فلسطينيا وإسرائيلي واحد منذ بدء الهجوم البري على غزة


شوارع غزة خالية بعد الهجوم البري

شوارع غزة خالية بعد الهجوم البري

ذكرت مصادر طبية أن 18 فلسطينيا قتلوا منذ إعلان الجيش الإسرائيلي توسيع الحملة العسكرية على قطاع غزة لتصبح برية وبحرية وجوية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن طواقم الإسعاف والطوارئ انتشلت في الساعات الأولى من صباح الجمعة جثامين ستة قتلى قضوا في القصف الإسرائيلي على منطقة القرارة شرق محافظة خان يونس.

ونشر المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة قائمة بأسماء تسعة لقوا مصرعهم في قصف خان يونس.

وأفادت الوكالة أيضا بأن مسنين لقيا مصرعهما في قصف صاروخي ومدفعي استهدف بلدة بيت حانون شمال القطاع.

وأضافت مصادر محلية لـ"راديو سوا" أن الطائرات الإسرائيلية أغارت صباح الجمعة على مبنى يضم مكاتب إعلامية وسط مدينة غزة، ما تسبب بسقوط جرحى في صفوف الصحافيين.

وارتفعت حصيلة ضحايا الحملة الإسرائيلية على غزة منذ بدايتها إلى 260 قتيلاً وألفي جريح، حسب المتحدث الفلسطيني:

إدانات عربية

وأدانت مصر التصعيد الإسرائيلي، وطالبت تل أبيب بوقف أعمال القصف والاجتياحات البرية التي "لا تزيد الموقف إلا اشتعالا"، وذلك حسب بيان للخارجية المصرية.

وأكد البيان "مسؤولية إسرائيل القانونية كقوة احتلال بضرورة حماية أرواح المدنيين والامتناع عن أساليب العقاب الجماعي والاستخدام المفرط وغير المبرر للقوة".

ودعت مصر المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته الكاملة في مواجهة هذا "التصعيد الخطير والحيلولة دون استمراره لما يمثله من تهديد للاستقرار والأمن في المنطقة".

ودعا الأردن مجلس الأمن الدولي إلى اجتماع عاجل لمناقشة التطورات في الشرق الأوسط، عقب الهجوم البري الإسرائيلي على غزة.

وقالت البعثة الأردنية في مجلس الأمن الدولي ليلة الجمعة إنه لم يتحدد بعد موعدا لهذا الاجتماع.

عباس والسيسي

وجدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيان مشترك مساء الخميس الدعوة للوقف الفوري لإطلاق النار حقنا لدماء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وذلك استنادا إلى المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار.

وأكدا على ضرورة "تخفيف معاناة أبناء الشعب الفلسطيني في غزة من خلال العمل على فتح المعابر الإسرائيلية وضمان حرية حركة الأفراد والبضائع وعدم استهداف المدنيين لاسيما في المناطق الحدودية".

وأعلنت الرئاسة المصرية أن السيسي وعباس اتفقا على بحث باقي القضايا فور تثبيت وقف إطلاق النار وذلك في محادثات تجري في القاهرة مع كل طرف على حدة للعمل على تحقيق التهدئة.

(آخر تحديث 05:10 ت غ)

أفادت وكالة رويترز بمقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخرين خلال العمليات البرية في غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي موتي ألموز إن مقتل الجندي جاء خلال عمليات تمت ليل الخميس الجمعة شمال القطاع.

وأكدت هذه الأنباء أيضا صفحة الجيش الإسرائيلي على تويتر:

وأفاد الجيش الإسرائيلي بأنه دمر 20 منصة إطلاق صواريخ ونفذ تسع غارات على الأنفاق واستهدف 103 موقعا "إرهابيا" خلال العملية حتى الآن:

فيديو نشره الجيش الإسرائيلي عن استهداف نفق في غزة صباح الجمعة:

آخر تحديث (04:37 ت غ)

أصيب عدد من الفلسطينيين في مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي شمال رام الله فجر الجمعة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر محلية قولها إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع على فلسطينيين تظاهروا للتعبير عن غضبهم من استمرار الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة.

واندلعت مواجهات شمال محافظة الخليل أصيب خلالها فلسطينيون بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

(آخر تحديث 03:44 ت غ)

أعلن الجيش الإسرائيلي ليل الخميس الجمعة أن الحكومة وافقت على طلبه بتعبئة 18 ألف جندي احتياطي، بينما تتواصل العمليات العسكرية في قطاع غزة جوا وبحرا وبرا بواسطة الدبابات التي احتشدت عند الحدود، وذلك بعد الإعلان عن بدء عملية برية في القطاع. التي احتشدت عند الحدود، وذلك بعد الإعلان عن بدء عملية برية في القطاع.

ومع إعلان الجيش تعبئة هذا العدد من الجنود، أفادت متحدثة عسكرية بأن عدد "الاحتياطيين الذين يمكن استدعاؤهم ارتفع إلى 60 ألفا".

وأعلنت مصادر فلسطينية مقتل ستة فلسطينيين وإصابة عشرات آخرين في قصف مدفعي وجوي مكثف على شرقي خان يونس وشرقي مدينة رفح فجر الجمعة.

وقالت كتائب القسام في بيان صحافي إن عناصرها فجروا خمس عبوات ناسفة في قوة إسرائيلية خاصة في بيت لاهيا شمال القطاع وإن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين الطرفين.

وأفادت مراسلة قناة "الحرة" في القطاع بأن شعور بالتوتر والخوف يسيطر على الفلسطينيين في القطاع مشيرة إلى ان الآلاف خرجوا من منازلهم لكن عشرات آلاف آخرين يخشون من تعرضهم للقصف في حال الخروج.

وأفادت بسماع صوت البوارج والمدفعية بشكل ملحوظ، وبأن اشتباكات تدور في بيت لاهيا بين جنود وعناصر فلسطينية.

مقطع فيديو لبدء العملية البرية:

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال الصحافي مصطفى الصواف من قطاع غزة إن إسرائيل تسعى إلى ممارسة الضغط على المواطن الفلسطيني:

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، من جانبه، أن العملية البرية لن تنتهي قبل تدمير البنى التحتية والانفاق التي تستخدمها حماس:

وجدد المتحدث في لقاء مع "راديو سوا" دعوته للمدنيين إلى الابتعاد عن الأماكن التي تستخدمها حماس بين المنازل، مشيرا إلى أنهم يعرفون الأماكن الأخرى التي يمكن أن يفروا إليها:

مقطع فيديو لاستعدادات الجنود لدخول القطاع:

مواقف سياسية

وقال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن الهجوم الإسرائيلي البري على غزة سيؤدي إلى مزيد من الدماء، وسيعقد الجهود التي تبذل لوضع حد للنزاع.

ويتوجه عباس الجمعة إلى اسطنبول تلبية لدعوة نظيره التركي عبد الله غول لمناقشة الأزمة بالتزامن مع أنباء عن طرح مبادرة تركية قطرية جديدة لوقف إطلاق النار.

وقد اتهم وزير الخارجية المصري سامح شكري قطر وتركيا وحركة حماس بالتآمر لتقويض جهود مصر الرامية إلى وقف إطلاق النار هناك.

ونقلت الوكالة الرسمية عن شكري قوله إنه إذا كانت حماس قد قبلت المبادرة المصرية، التي وافقت عليها إسرائيل، لكان قد تم إنقاذ أرواح 40 فلسطينيا على الأقل.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، نفى صبري صيام مستشار رئيس السلطة الفلسطينية وجود صراع مصري تركي قطري، مؤكدا أن تركيا أعلنت موافقتها على المبادرة المصرية.

ورأى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أن الهجوم البري على القطاع مصيره "الفشل".

واعتبر أن ما عجز عن تحقيقه "المحتل الإسرائيلي عبر العدوان الجوي والبحري، وهدم البيوت على رؤوس أصحابها، واستهداف المدنيين لن ينجح في تحقيقه عبر الاجتياح البري والمزيد من العدوان".

كيري يتصل بنتانياهو

وحث وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس إسرائيل على "تفادي تصعيد جديد" مع بدء عمليتها البرية.

وفي اتصال هاتفي أجراه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، شدد كيري على ضرورة إحياء وقف إطلاق النار الذي أعلن عام 2012 في أسرع.

وبحسب بيان للخارجية، جدد كيري تأييده لمبادرة السلام المصرية مؤكدا ضرورة أن توافق حماس عليها في أقرب فرصة.

تظاهرات في تركيا

وتظاهر آلاف الأتراك وسط اسطنبول الخميس للاحتجاج على مقتل مئات الفلسطينيين في قطاع غزة.

وسار نحو 2500 شخص نحو ساحة تقسيم مرددين هتافات تدعو إلى التضامن مع القطاع.

وقال أحد المتظاهرين "عندما تقوم حماس أو أي طرف آخر بإطلاق الصواريخ من المناطق الفلسطينية، من الطبيعي أن تتخذ إسرائيل إجراءات مضادة، وهذا أمر معقول، ولكن ما ليس معقولا هو قيامهم برد فعل بهذا الحجم".

وقالت متظاهرة أخرى "الأطفال يموتون والعالم لا يقول أي شيء. هذا أمر فظيع. أليس لديهم ضمير؟".

إسرائيل تبدأ هجوما بريا على #غزة( آخر تحديث 10:07 ت غ)

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أسفه لبدء الهجوم الإسرائيلي البري على قطاع غزة، وطلب من إسرائيل "بذل جهد أكبر لوقف سقوط الضحايا المدنيين".

وأسف بان في تصريح مقتضب في الأمم المتحدة لكون النزاع الخطير "يشهد مزيدا من التدهور رغم دعواته المتكررة إلى وقف إطلاق النار".

وفي حين أبدت الخارجية الفرنسية قلقا بالغا من الهجوم الإسرائيلي، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قوله إن وزير الخارجية سيتوجه الجمعة إلى مصر وإسرائيل بهدف التباحث في وقف لإطلاق النار بين الفلسطينين والإسرائيليين.

آخر تحديث (21:35 تغ)

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانا قال فيه إنه أمر الجيش الإسرائيلي ببدء الهجوم البري على غزة.

وأوضح البيان أن الهدف من هذه العملية هو ضرب ما أسماه " أنفاق الإرهاب الممتدة من غزة إلى إسرائيل".

وقال بيان عسكري إنه بعد عشرة أيام من الهجمات الجوية والبحرية والبرية لحماس والرفض المتكرر لتهدئة الوضع، بدأ الجيش عملية برية في قطاع غزة".

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث عسكري قوله إن "القوات البرية ستضرب مواقع المتشددين الفلسطينيين في مختلف أنحاء قطاع غزة"، نافيا في الوقت عينه أن يكون الهدف إسقاط حكم حماس في غزة.

وردت حركة حماس على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، الذي قال في بيان صحافي إن "بدء الجيش الاسرائيلي هجوما بريا على غزة خطوة خطيرة وغير محسوبة العواقب وسيدفع ثمنها الاحتلال غاليا وحماس جاهزة للمواجهة".

وتوعد البيان إسرائيل ب "دفع ثمن غال".

في سياق متصل أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان عن إسقاط طائرة بدون طيار أطلقت من قطاع غزة، وتم رصدها واعتراضها بصاروخ أرض جو من طراز باتريوت قرب مدينة عسقلان، على بعد خمسة كيلومترات جنوب قطاع غزة

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحماس مسؤوليتها عن الحادث، وهي المرة الثانية هذا الأسبوع التي تؤكد فيها القسام إرسال طائرة بدون طيار فوق إسرائيل.

آخر تحديث (19:44 تغ)

قتل عشرة فلسطينيين بينهم خمسة أطفال على الأقل في تجدد للغارات الإسرائيلية على قطاع غزة الخميس.

وقال مدير مستشفى في غزة إن المستشفى تعرض لإطلاق نار ما أدى لعدة إصابات.

وطالبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جين ساكي إسرائيل بمضاعفة جهودها لمنع وقوع ضحايا من المدنيين، واصفة مقتل أربعة أطفال على شاطئ غزة الأربعاء، بالـ"مروع".

وحذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند من أن إسرائيل "تستعد" للتدخل البري في غزة.

وقال هولاند إنهم "يستعدون له عبر الطلب إلى السكان المدنيين الانسحاب وعبر إظهارهم بوضوح أنهم على استعداد له"، "ولهذا السبب نطلب من كل الدول التي يمكنها التأثير على حماس" أن تمارس الضغط.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد عودة من غزة:

تحديث (14:14 بتوقيت غرينتش)

سقط صاروخ مصدره قطاع غزة في مدينة عسقلان جنوب إسرائيل بعد انتهاء مدة الهدنة الإنسانية المؤقتة بين حركة حماس وإسرائيل، فيما شنت المقاتلات الإسرائيلية غارة على القطاع.

واستهدفت الغارة الإسرائيلية منطقة مفتوحة في بيت لاهيا ولم تؤد إلى وقوع اصابات.

وكانت هدنة وقف اطلاق النار التي بدأت الساعة العاشرة صباحا (السابعة بتوقيت غرينتش) وانتهت الساعة الثالثة بالتوقيت المحلي، قد شهدت خرقا بعد ساعتين تقريبا من دخولها حيز التنفيذ. فقد قال الجيش الإسرائيلي إن ثلاث قذائف اطلقت من قطاع غزة سقطت جنوب إسرائيل.

وفي غضون ذلك، أوردت كالات أنباء معلومات عن توصل الجانبين إلى اتفاق شامل لوقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ صباح الجمعة، لكن سرعان ما فند مسؤولون فلسطينيون تلك المعلومات.

خرق الهدنة المؤقنة (10:07 بتوقيت غرينتش)

سقطت ثلاث قذائف هاون أطلقت من قطاع غزة على جنوب إسرائيل الخميس، حسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي بعد أكثر من ساعتين على بدء تهدئة مؤقتة باقتراح من الأمم المتحدة.

وذكر الجيش الإسرائيلي في موقعه على تويتر، أن القذائف سقطت في منطقة أشكول القريبة من جنوب قطاع غزة، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ودخلت الهدنة التي أعلنتها حركة حماس في قطاع غزة وإسرائيل حيز التنفيذ عند العاشرة صباحا حسب التوقيت المحلي (7:00 ت.غ) وذلك في اليوم العاشر من الهجوم الذي تشنه إسرائيل على أهداف في قطاع غز وأوقع 230 قتيلا فلسطينيا و1682 جريحا.

وأوضحت الحكومة الإسرائيلية أنها وافقت على الهدنة، لتمكين سكان غزة من التزوّد بالمواد الضرورية والوصول إلى المستشفيات وإصلاح البنى التحتية، وهو ما أكده الجيش الإسرائيلي في تغريدة له على تويتر، مشيرا إلى أنه سيرد بقوة إذا أطلقت حماس النار.

واشترط منسق المناطق في الجيش الإسرائيلي الجنرال مولي بولتي مردخاي توقف حماس عن إطلاق الصواريخ كي تواصل تل أبيب الهدنة.

التفاصيل في تقرير خليل العسلي من القدس:

في المقابل أكدت حركة حماس في قطاع غزة وقفها لإطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وأكد المتحدث باسم حركة حماس مشير المصري أن "الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس ملتزمة بالتهدئة المؤقتة حسبما تم إعلانه الليلة الماضية"، مشيرا إلى أنها ستراقب مدى الالتزام الإسرائيلي بالتهدئة.

وقبل نحو عشر دقائق من بدء الهدنة، أفادت وزارة الصحة في غزة بمقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة أربعة آخرين بينهم امرأة بجروح خطيرة الخميس بقذائف أطلقتها دبابات إسرائيلية على منزل شرق رفح في جنوب قطاع غزة.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، أن العملية العسكرية الإسرائيلية على القطاع المتواصلة منذ عشرة أيام بلغت 230 قتيلا و1690 جريحا.

في المقابل ذكر الجيش الإسرائيلي في تغريدة له على تويتر، أن حصيلة الصواريخ التي أطلقتها حماس على إسرائيل منذ 8 تموز/ يوليو بلغت 1381 صاروخ.

وأضاف الجيش أنه تصدى قبل نحو ساعة من سريان الهدنة لثلاثة عشر مسلحا جاءوا عن طريق الأنفاق لشن هجوم قرب منطقة إسرائيلية محاذية لقطاع غزة.

وأفاد الموقع الإلكتروني لصوت إسرائيل أن ثمانية من المسلحين قتلوا وفرّ خمسة منهم باتجاه غزة، فيما لم يصب أي من الجنود الإسرائيليين خلال الهجوم الذي وقع بالقرب من منطقة صوفا الحدودية في النقب الغربي جنوبي إسرائيل.

وكان الجانبان قد استجابا لطلب قدمه موفد الأمم المتحدة روبرت سيري يقضي بوقف إطلاق النار من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثالثة مساءً بالتوقيت المحلي.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG