Accessibility links

واشنطن تبدي "خيبة أملها" لطرد موسكو صحافيا أميركيا


الصحافي ديفيد ساتر

الصحافي ديفيد ساتر

أعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن "خيبة أملها" لقرار السلطات الروسية عدم منح تأشيرة جديدة لصحافي أميركي منع أيضا من الإقامة في روسيا لخمسة أعوام.

وقالت ماري هارف متحدثة باسم الخارجية الأميركية إن السفارة الأميركية في موسكو أبلغت السلطات الروسية "بقلقنا" حيال هذه القضية وفي شكل "أشمل" حيال المعاملة التي يتلقاها الصحافيون والمؤسسات الصحافية".

وأضافت "كما قلنا مرارا، إن عرقلة حرية نشر المعلومات تقوض أسس بيئة منفتحة.. تؤيد التجديد والدينامية"، موضحة أن واشنطن تتابع تطور الوضع.

ويعمل ديفيد ساتر (66 عاما) في روسيا منذ عام 2013 لحساب إذاعة أوروبا الحرة. وهو مراسل سابق لصحيفتي وول ستريت جورنال وفايننشل تايمز وله ثلاثة مؤلفات عن روسيا والاتحاد السوفياتي السابق.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان الثلاثاء أن ساتر ارتكب "انتهاكات جسيمة لقانون الهجرة الروسي"، وذلك ردا على إعلان الصحافي من لندن في وقت سابق أنه أثناء وجوده في أوكرانيا التي وصل إليها آتيا من روسيا، لم يتمكن من الحصول على تأشيرة للعودة إلى موسكو.

وأضافت الخارجية الروسية أن "ساتر أقام في شكل غير قانوني في روسيا بين 22 و26 تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

يشار إلى أن ساتر أعلن عبر تغريدة على موقع تويتر أنه منع من العودة إلى روسيا.

XS
SM
MD
LG