Accessibility links

logo-print

لافروف يحذر: داعش بات على أبواب روسيا


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف، أن عملاء تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" باتوا على أبواب روسيا، ويظهرون في أفغانستان بالقرب من حدود روسيا.

وشدد لافروف -في حديث مع صحيفة "كوميرسانت" الروسية نشرته في عددها الصادر الخميس- على ضرورة اتخاذ إجراءات للحيلولة دون سقوط مزيد من الأراضي في أيدي المتشددين.

وطالب بضرورة وضع حد لسيطرة المتشددين على مساحات شاسعة من أراضي العراق وسورية.

وقال إن "ثمة معلومات تشير إلى رصد وجودهم في شمال أفغانستان، أي على مقربة من آسيا الوسطى، ومن ثم من حدود روسيا"، لافتا إلى معلومات تحدثت عن استخدام مسلحي داعش لأسلحة كيماوية.

وأوضح أنه "وفق شهادات تدرسها حاليا المؤسسات الدولية المعنية، وصل المسلحون أكثر من مرة إلى مواد سامة يمكن اعتبارها من الأسلحة الكيماوية نظرا لخطورة آثارها".

يذكر أن روسيا انتقدت التحالف الدولي لمحاربة داعش وشككت، إلى جانب إيران، في نوايا الدول التي تستهدف المتشددين في كل من العراق وسورية.

وتقدم موسكو الدعم للرئيس بشار الأسد وترفض أي تدخل دولي على الأراضي السورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG