Accessibility links

القوات العراقية تقترب من وسط الموصل


عناصر في الحشد الشعبي خلال عملية تحرير الموصل

شنت وحدات الجيش العراقي هجوما جديدا على مواقع تنظيم داعش في جنوب شرق الموصل الثلاثاء.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله القول إن فرقة مدرعة تقدمت لتصبح على بعد نحو كيلومتر من نهر دجلة الذي يجري وسط المدينة.

ونقل التلفزيون العراقي عن يار الله قوله إن الجنود دخلوا مستشفى السلام في حي الوحدة بجنوب شرق المدينة.

وقال عقيد في الجيش لوكالة رويترز للأنباء إن الهجوم الذي تدعمه تعزيزات جديدة بدأ الساعة السادسة صباح الثلاثاء، ويهدف لاستنزاف مقاتلي داعش الذين يشنون هجمات مضادة شرسة ضد الجيش في شرق المدينة.

القوات العراقية توسع رقعة سيطرتها

في سياق متصل، تمكنت القوات العراقية من بسط سيطرتها على ثماني قرى شمالي الموصل، وخاضت معارك شرسة مع داعش في الشطر الأيسر من المدينة. وفي هذا الإطار قال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" إن قوات مكافحة الإرهاب سيطرت على مناطق في عنق الساحل الأيسر، بينها التأميم والقادسية الأولى.


فتح جبهات جديدة

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان ومصادر عسكرية القول إن القوات العراقية بدأت قصف أجزاء من غرب الموصل استعدادا لفتح جبهة جديدة ضد داعش.

وتقول قوات الشرطة الاتحادية المتمركزة جنوب المدينة إنها تسعى إلى التقدم صوب المطار على الطرف الجنوبي الغربي. ويأمل القادة العسكريون أن يتمكنوا من خلال فتح جبهة ثانية داخل المدينة من زيادة الضغط على بضعة آلاف من عناصر التنظيم في الأحياء الشرقية.

وفتحت القوات العراقية جبهة جديدة في قضاء الشرقاط ضمن محافظة صلاح الدين المجاورة لتأمين تقدم تشكيلاتها في محور جنوب الموصل. وقال رئيس المجلس المحلي للقضاء طه عبد إن القوات الأمنية طوقت قريتين في الساحل الأيسر من القضاء تمهيدا لاقتحامهما في وقت لاحق.


المصدر: راديو سوا/ وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG