Accessibility links

الأمم المتحدة: 10 آلاف شخص فروا من الموصل


فارون من الحرب في الموصل

فارون من الحرب في الموصل

أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أن أكثر من 10 آلاف شخص فروا من منازلهم منذ بدء عملية استعادة الموصل في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان إن "أكثر من 10500 شخص أصبحوا الآن نازحين ويحتاجون إلى مساعدات إنسانية".

تحديث: 09:10 ت غ

أعلن وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد الجاف الأربعاء أن وزارته استقبلت الثلاثاء أكثر من 3300 نازح، في أكبر موجة نزوح منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة الموصل من الجهاديين.

وأثارت معركة الموصل التي بدأت الأسبوع الماضي مخاوف من كارثة إنسانية، فيما حذرت الأمم المتحدة من إمكان نزوح أكثر من مليون شخص.

ومعظم النازحين من محافظة نينوى، لكن قسما آخر يتحدر من قرى قريبة من مدينة الحويجة التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتفيد أرقام الأمم المتحدة أن نحو 8940 شخصا نزحوا من منطقة الموصل منذ بدء الهجوم في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

واستولى تنظيم داعش على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق عام 2014، لكن قوات الأمن استعادت غالبية المدن خلال معارك خاضتها في الأشهر الماضية.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG