Accessibility links

خرج آخر جسر يربط بين شطري مدينة الموصل عن الخدمة بعد أن تعرض لضربة جوية ألحقت به أضرارا كبيرة.

وأفاد مسؤولون محليون وسكان بأنهم اضطروا إلى العبور بين ضفتي نهر دجلة بالزوارق، بينما بقي عدد من أهالي المدينة عندي جانبي النهر بانتظار العبور.

وكانت قيادة العمليات المشتركة قد أعلنت الثلاثاء أن قصفا نفذته مقاتلات التحالف الدولي الثلاثاء دمر جسر الحرية، "الممر الرئيس للعصابات الإرهابية". وكانت أربعة جسور أخرى قد دمرت في إطار العملية العسكرية لاستعادة الموصل من داعش.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG