Accessibility links

logo-print

أهالي الموصل ينتفضون ضد داعش


مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية- أرشيف

مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية- أرشيف

بدأ أهالي الموصل يشكلون خلايا مسلحة لمقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي يسيطر على عدة مناطق في شمال العراق، ودعت اللجنة الأمنية في حكومة نينوى المحلية مكتب القائد العام إلى دعم المواطنين المنتفضين ضد المجموعات المسلحة.

وقال الفريق قاسم عطا الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الأحد إن الحكومة حصلت على "معلومات دقيقة تفيد بتشكيل أهالي الموصل بكل مكوناتهم وشرائحم خلايا مسلحة للقيام بانتفاضة وثورة ضد داعش والتنظيمات الإرهابية في المحافظة".

وأفاد رئيس اللجنة الأمنية في نينوى عبد الشمري، من جانبه، بأن الشارع الموصلي بات مهيأ ليكون قوة في مواجهة المجموعات المسلحة التي تسيطر على المحافظة، مشيرا إلى إمكانية طرد المسلحين من نينوى في حال تعاونت الحكومة المركزية مع أهالي المنطقة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي قيس من بغداد:

وشهدت محافظة نينوى في غضون الأيام الأخيرة، تهجير المئات من العائلات المسيحية، فضلا عن تفجير العديد من مراقد الأنبياء والقديسين إضافة إلى المساجد والكنائس.

تشديد الإجراءات الأمنية في بغداد

وفي بغداد، أقامت السلطات الأمنية تعزيزات مشددة لتوفير الأمن ومنع وقوع هجمات خلال أيام عيد الفطر.

وقال الفريق قاسم شريف الشمّري إن خطة أمنية محكمة تم وضعها من أجل تأمين الشارع العراقي، مشيرا إلى تكثيف الدوريات الآلية والراجلة إلى جانب نشر عناصر من شعبة الاستخبارات في المنتزهات والحدائق العامة:

في السياق ذاته، قال العقيد في الشرطة قاسم حسن إن الخطة الأمنية تهدف إلى منع المسلحين من انتهاز فرصة عيد الفطر لتنفيذ هجمات:

ويسعى تنظيم الدولة الإسلامية منذ سيطرته على محافظات في شمال البلاد إلى الزحف نحو العاصمة والسيطرة على مناطق جديدة.


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG