Accessibility links

يعتبرهم 'كفارا'.. داعش يستهدف المدنيين عمدا في الموصل


نازحون من الموصل

أظهر تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء "استهدافا متعمدا" من قبل تنظيم الدولة الإسلامية داعش للمدنيين الذين يرفضون مرافقتهم إثر انسحابهم من بعض أحياء مدينة الموصل، حيث تحقق القوات العراقية تقدما.

وأكد شهود عيان للمنظمة أن عناصر داعش أبلغوهم شخصيا وعن طريق مكبرات الصوت في المساجد أن "من يرفض الانسحاب سيتم اعتباره من الكفار، وبالتالي أهدافا مشروعة مثل القوات العراقية وقوات التحالف"، وفقا للتقرير.

وأفاد تقرير المنظمة الذي استند على شهادات أكثر من 50 من سكان أحياء شرق الموصل بوقوع 18 عملية قصف أو قنص أو تفجير لسيارات أو انفجار لعبوات ناسفة نفذها التنظيم بشكل عشوائي أو مباشر ضد المدنيين.

وأشار التقرير أيضا إلى "مقتل 19 شخصا وإصابة عشرات المدنيين بجروح جراء هجمات من الجانبين" بين الأسبوع الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر والأسبوع الأول من كانون الأول/ديسمبر.

ودفعت المعارك الدائرة إلى نزوح أكثر من 100 ألف شخص من الموصل ومناطق حولها منذ انطلاق العملية العسكرية ضد داعش منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، مع بقاء حوالي 600 ألف شخص في جانبها الشرقي من أصل مليون.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG