Accessibility links

عراقي: التحريض ضد الأديان الأخرى ليس ظاهرة جديدة


جندي ينظف باحة كنيسة مار يوحنا في قرقوش شمال العراق

جندي ينظف باحة كنيسة مار يوحنا في قرقوش شمال العراق

"داعش هو وراء تزايد ظاهرة الإسلاموفوبيا في الغرب"، يقول علاء سامح، 44 عاماً، في إشارة إلى أن النظرة السيئة عن الدين الإسلامي لم تكن هكذا قبل ظهور تنظيم داعش.

مخططات داعش

ويضيف علاء الذي يدير محلاً لبيع الأجهزة الكهربائية ببغداد "كان أبناء الطائفة المسيحية يحبون المسلم ويثقون فيه. لكن الآن وبعد ما حدث بسبب داعش صار المسيحي يرفض إدخال المسلم إلى بيته".

ويشير إلى أن تشويه صورة الإسلام والخوف منه هما من ضمن مخططات هذا التنظيم، وأن مسألة تصديق ما يروج له عن أنه يتعامل مع الناس وفق الشريعة الإسلامية سيدفع المسلمون في العالم ثمنه لأنه غير صحيح.

الشباب المسلم

أما سعد حازم، 39 عاماً، فيعتقد أنّ "ظاهرة الإسلاموفوبيا ليست جديدة على المجتمع ككل، لكنها تزايدت خلال السنوات الأخيرة بسبب تنظيم داعش الإرهابي".

إقرأ المقال كاملا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG