Accessibility links

'نيران صديقة' يثير ضجة لدى الأكراد في العراق


صورة من مسلسل "نيران صديقة"

صورة من مسلسل "نيران صديقة"

أثار مسلسل "نيران صديقة" الذي يبث حاليا على إحدى القنوات العربية ضجة كبيرة داخل الأوساط الفنية والسياسية والشعبية في إقليم كردستان في العراق.
وتعود أسباب هذه الضجة إلى إشارة قصة المسلسل لوجود فتيات كرديات يعملن في ملاهي ليلية في مصر، قصة تعيد للأذهان قضية الفتيات الكرديات التي تقول بعض التقارير الاستخباراتية إن الرئيس السابق صدام حسين أرسل بهن إلى مصر لممارسة مهنة الرقص بعد أن قبض عليهن في قضية الأنفال.

وهذا مقطع إعلاني لمسلسل "نيران صديقة"

المدير الإعلامي لوزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كردستان فؤاد عثمان، قال في حوار مع "راديو سو"ا إن الوزارة ستوجه رسالة إلى القنصلية المصرية في أربيل لمساعدتها في متابعة ملف الفتيات الكرديات في مصر.
عثمان أضاف كذلك، أن وزير الشهداء والمؤنفلين سيلتقي بالقنصل المصري سليمان عثمان في مقر القنصلية في أربيل، كما أكد عزم حكومة كردستان على متابعة هذا الموضوع بكل جدية.
وقال عثمان إن قضية بيع صدام حسين لفتيات كرديات للعمل في ملاهي ليلية في مصر، وثقت من خلال كتاب رسمي للاستخبارات العراقية عثر عليه إثر سقوط النظام السابق في عام 2003.
وتشير هذه الوثيقة إلى "بيع" نظام صدام لـ18 فتاة عراقية كردية للعمل في الملاهي في مصر، إلا أن عثمان أكد في الوقت نفسه أن الوثيقة المشار إليها، هي وثيقة مستنسخة عن الوثيقة الأصلية.
من جهته، أعلن المجلس الأعلى لشؤون المرأة في كردستان عن البدء في إجراء اتصالات بالسفارة المصرية في العراق وبجامعة الدول العربية، لكشف الحقائق المتعلقة بهذه القضية والتي أشار إليها مسلسل "نيران صديقة".
يشار إلى أن حملة الأنفال التي شنها النظام العراقي السابق على مناطق كردية شمال البلاد عام 1988، أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص واعتقال وتهجير عشرات الآلاف.
XS
SM
MD
LG