Accessibility links

رويترز: هكذا خرج مبارك مبتسما من القفص


مبارك خلال جلسة محاكمته

مبارك خلال جلسة محاكمته

قالت وكالة رويترز في تحليل لها عن الحكم ببراءة مبارك من قتل المتظاهرين وتهم أخرى بالفساد إن الرئيس المصري الأسبق، الذي وقف في قفص الاتهام في آب/اغسطس 2011، خرج من ذات القفص منتصرا ومبتسما.

التقرير الذي حمل عنوان "مبارك من ديكتاتور متهم بالقتل والفساد إلى حكم ببراءته" قال إن قائد القوات الجوية الأسبق كان "رجلا براغماتيا".

غير أن الرجل الذي حكم مصر بلا منازع لثلاثين عاما وأسقطته ثورة شعبية "فقد شيئا فشيئا صلته بالشعب وأصبح عنيدا ومتكبرا واعتمد على جهاز أمني مخيف وحزب يأتمر بأوامره ليحكم البلاد بشكل فردي".

وِأشار التقرير إلى أنه رغم الاحتجاجات ظل متمسكا بمعاهدة السلام مع إسرائيل وحرص على بقائه ضمن بمعسكر الاعتدال في العالم العربي فضمن تأييد الغرب لنظامه.

وظل مبارك بشعره الأسود المصبوغ وبنظرته التي يخفيها في غالب الأحيان خلف نظارات سوداء، وجها مألوفا في الاجتماعات الدولية على مدى سنين حكمه.

ورغم تصديه بقوة للجماعات الإسلامية المتشددة، بحسب رويترز، لم يتمكن مبارك من وقف تصاعد الإسلام السياسي الذي تجسده جماعة الإخوان المسلمين.

أشارت رويترز إلى الفترة التي سبقت سقوط مبارك وصعود نجم نجله جمال، الذي أثار شكوك قوية لدى المعارضة بأن مبارك الأب يستعد لتوريث الحكم للسياسي الشاب "القريب من أوساط رجال الأعمال".

ورغم الطفرة الاقتصادية وظهور "أبطال" مصريين في مجالات الاقتصاد خلال السنوات الأخيرة لعهده، ظل 40 في المئة من المصريين يعيشون تحت أقل من دولارين في اليوم بحسب التقارير الدولية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG