Accessibility links

حزب روبرت موغابي يعلن فوزه في انتخابات زيمبابوي


ناخبون من زيمبابوي يدلون بأصواتهم في الانتخابات العامة

ناخبون من زيمبابوي يدلون بأصواتهم في الانتخابات العامة

أعلن الحزب الذي ينتمي إليه رئيس زيمبابوي المنتهية ولايته روبرت موغابي الخميس أنه حقق الفوز في الانتخابات "الرئاسية والتشريعية والبلدية" التي جرت الأربعاء، ما يعني استمرار موغابي في منصبه الذي يحتفظ به منذ 33 عاما.

وقال مسؤول كبير في حزب موغابي "لقد فزنا، لقد تغلبنا على حركة التغيير الديموقراطي" حزب رئيس الوزراء، مؤكدا أن الحزب فاز بالعديد من المقاعد في الاقتراع التشريعي في المدن المحسوبة أصلا على تشانغيراي.

وكرر "لقد فزنا، وهذا الفوز يشمل الانتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية"، على تشانغيراي الذي يحاول إلحاق الهزيمة بالرئيس روبرت موغابي (89 عاما) الموجود في السلطة دون انقطاع منذ 33 عاما.

وأشارت رئيسة اللجنة الانتخابية إلى "مشاركة قوية" من الناخبين، في حين وصف رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الإفريقي النيجيري أولوسيغان اوباسانجو العملية الانتخابية بأنها "سلمية ومنظمة وحرة ونزيهة".

في المقابل، ندد حزب تشانغيراي بوقوع "مخالفات في تشكيل اللوائح الانتخابية" التي نشرت قبل أقل من 24 ساعة من التصويت.

وعشية العملية الانتخابية، تعهد موغابي بأنه سيحترم نتيجة الانتخابات مهما كانت.

ووعد موغابي بعيد تصويته في مدرسة ابتدائية في هراري بأن تجري الانتخابات بحرية وعدالة.

وفي أخر انتخابات عام 2008، تقدم تشانغيراي في المرحلة الأولى محققا 47 في المئة من الأصوات مقابل 43 في المئة لموغابي، ما أسفر عن موجة عنف اجتاحت البلاد أسفرت عن مصرع نحو 200 شخص.

ولتفادي حرب أهلية، سحب تشانغيراي ترشيحه تاركا موغابي وحيدا في الساحة من دون منافس. ثم وافق في 2009 على التحالف مع موغابي تحت ضغط المجتمع الدولي لوضع حد لأعمال العنف في البلاد.
XS
SM
MD
LG