Accessibility links

logo-print

الرق في موريتانيا.. ضحايا رغم القوانين


عائلة موريتانية مستعبدة

عائلة موريتانية مستعبدة

تعيش النساء المستعبدات في موريتانيا حياة قاسية من دون مراعاة لمبادئ حقوق الإنسان، إذ يقمن بأعمال شاقة في خدمة رجال يدعون امتلاكهن.

وتتعرض المرأة من هذ الشريحة إلى عقوبات قاسية في حال "تجاوزت" أيا من التعليمات المفروضة عليها، ويعتدى عليهن بالضرب والحبس.

وكان البرلمان الموريتاني قد صادق في آب/ أغسطس على قانون جديد لمكافحة الرق يتضمن عقوبات قاسية على ممارسيه، باعتباره "جريمة ضد الإنسانية غير قابلة للتقادم".

التفاصيل في تقرير مراسل "الحرة" في نواكشوط زين العابدين محمد لبرنامج "اليوم":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG