Accessibility links

logo-print

مرسي: نحن مصرون على القصاص لدماء شهداء الوطن


مرسي وطنطاوي وعنان يتناولون الإفطار مع الجنود في نقطة تفتيش بالعريش

مرسي وطنطاوي وعنان يتناولون الإفطار مع الجنود في نقطة تفتيش بالعريش

قال الرئيس محمد مرسي أثناء تناوله الإفطار مع الجنود في نقطة التفتيش التي تعرضت للهجوم الغادر برفح إن الاعتداء على جنودنا لن يمر دون الأخذ بثأرهم، وإن الدولة المصرية مصرة على القصاص لدماء شهداء الوطن.

وأكد الرئيس حق أبناء سيناء في تملك أراضيهم وحقهم في العيش في سلام وأمن وأن ينعموا بالاستقرار شأنهم في ذلك شأن أي مواطن مصري في كافة محافظات الجمهورية.

ورافق الرئيس مرسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي المشير محمد حسين طنطاوي ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق سامي عنان وكبار القادة وعدد من شيوخ القبائل وأعضاء من حزبي الحرية والعدالة والنور وبعض الأهالي والقيادات.

وكان الرئيس مرسي قد أكد أن العدل وسيادة القانون هما شعار الجمهورية الثانية التي جاءت بعد ثورة 25 يناير في مصر.

وصرح المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية الدكتور ياسر علي الجمعة بأن الرئيس مرسي أكد في كلمة ألقاها بعد صلاة الجمعة بمسجد الحصري في 6 أكتوبر أن الدولة ستعمل على احترام القانون وتطبيقه وأنه مسؤول عن تحقيق العدل لكل المواطنين على حد سواء وتطبيق القانون على الجميع.

كما أكد الرئيس مرسي أنه يتابع بنفسه بشكل يومي ومتواصل ما يتم تنفيذه لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في جميع المجالات.

وفى سياق متصل، عبرت 50 دبابة من النوع الثقيل قناة السويس للمشاركة في عملية تمشيط عسكري يقوم بها الجيش المصري فجر السبت في سيناء ضمن عملية "نسر" التي بدأها لمواجهة الإرهاب ومطاردة مرتكبي حادث الهجوم الإجرامي على قوات حرس الحدود.

كان الجيشُ الثاني الميداني قد دفع الجمعة بـ75 مدرعة وعربات دفع رباعي مصفحة وقاذفات صواريخ ومعدات قتالية أخرى إلى مدينة العريش في مشهد غير مسبوق منذ انتهاء الحرب مع إسرائيل.

هذا وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش تحاصر جبل الحلال الذي يتحصن به عددٌ من المسلحين وتدرس حالياً خططاً لاقتحام عمق الجبل بالقوات البرية تحت غطاء جوى من الطائرات المقاتلة مع تجنب وقوع خسائر بشرية في صفوف القوات.

في غضون ذلك، بدأت المعدات والحفارات هدم عدد من الأنفاق التي تربط مدينتي رفح المصرية والفلسطينية وسط حراسة مكثفة فيما وصلت مدينة رفح معدات إضافية تابعة لسلاح المهندسين لدعم عمليات تدمير الأنفاق.
XS
SM
MD
LG