Accessibility links

logo-print

محكمة باكستانية ترفض الإفراج عن مشرف بكفالة


الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف

الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف

رفضت محكمة باكستانية الأربعاء الإفراج عن الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف، الذي عاد من المنفى إلى باكستان نهاية مارس/آذار، بكفالة عن دوره المفترض في اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو.

ولم يحضر مشرف، الذي يخضع لإقامة جبرية لأسبوعين في منزله في إسلام أباد، جلسة المحكمة اليوم الأربعاء، وكذلك فعل محاميه.

وكان مشرف قد مثل أمس الثلاثاء أمام محكمة مكافحة الإرهاب في روالبندي تحت حراسة الشرطة.

وقال محامي الادعاء شودري أزهر للصحافيين بعد الجلسة إن "المحكمة رفضت طلب الكفالة، وينبغي إلقاء القبض عليه".

واتهم مشرف الذي حكم باكستان منذ انقلاب في 1999 حتى استقالته في 2008، بالتآمر من أجل اغتيال بوتو التي قتلت بالرصاص في 27 ديسمبر/كانون الأول 2007، عندما كانت في مهرجان يحيط بها الآلاف من أنصارها في روالبندي.

وبعد خمس سنوات على هذه الجريمة التي أحدثت صدمة في باكستان لم يدن أحد.

ورغم انتشار أمني كبير، اندلعت مواجهات الثلاثاء أمام المحكمة بين محامين مناهضين لمشرف وأنصاره الذين تبادلوا الرشق بالحجارة والضرب بالهراوات.
XS
SM
MD
LG