Accessibility links

logo-print

حبس 18 أعضاء من الإخوان بمصر بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي


متظاهرات مؤيدات للرئيس المصري المعزول محمد مرسي

متظاهرات مؤيدات للرئيس المصري المعزول محمد مرسي

قررت النيابة العامة المصرية الخميس حبس سبعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين 15 يوما على ذمة التحقيق بعد أن وجهت لهم تهمة "الانضمام إلى تنظيم إرهابي.
ويأتي توجيه هذا الاتهام لأعضاء الإخوان غداة قرار الحكومة المصرية باعتبار جماعة الإخوان "تنظيما إرهابيا".
وأوقفت الشرطة سبعة من أعضاء الجماعة في الأسكندرية من بينهم مصطفى جمعة أمين نجل نائب المرشد العام للجماعة جمعة أمين المقيم حاليا في لندن وإحالتهم إلى النيابية التي وجهت لهم هذا الاتهام.
وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن النيابة العامة قررت كذلك حبس 11 من أعضاء الإخوان 15 يوما على ذمة التحقيقات في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، في دلتا النيل، بتهمة "الانضمام إلى تنظيم إرهابي" موضحة أنه تم توقيفهم بعد اشتباكات في جامعة الزقازيق.
وأضافت الوكالة أن الشرطة أوقفت أيضا الخميس في محافظة الشرقية 16 آخرين من أنصار جماعة الإخوان "متهمين بالانضمام إلى جماعة إرهابية وترويج أفكارها والتحريض على العنف".


وجاء قرار الحكومة باعتبار الإخوان "تنظيماً إرهابياً" غداة تفجير بسيارة مفخخة استهدف مقر مديرية أمن الدقهلية في مدينة المنصورة وأوقع 15 قتيلا معظمهم من رجال الشرطة.

وصباح الخميس، أصيب خمسة أشخاص في هجوم بقنبلة على حافلة نقل عام وهو أول اعتداء يستهدف مدنيين منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في 3 تموز/يوليو الماضي.

وزير الداخلية : لن نستكين أمام الإرهاب

اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية المصري من جانبه أكد أن "ما تشهده البلاد من وقائع إرهابية والتي كان آخرها التفجير الذي وقع بمدينة نصر وأسفر عن وقوع العديد من الإصابات بين المواطنين وإستهداف القوات بتفجير عبوة ناسفة أخرى تم زرعها بذات المكان إلا أن القوات تمكنت من إبطالها ، كشف عن هوية تلك الجماعات وأغراضها الدنيئة".

وشدد وزير الداخلية على أن الشرطة "لن تستكين في مواجهة الجماعات الإرهابية التي تهدف بث الخوف في نفوس المواطنين سعياً وراء تعطيل خارطة الطريق التي باتت معالمها تظهر للقاصي والداني داخل البلاد وخارجها"، مؤكدًا أن "رجال الشرطة والقوات المسلحة سيواصلون العمل لمواجهة تلك الأخطار التي تحيق بالبلاد يدعم جهودهم أبناء الشعب المصرى العظيم ".

وأوضح أن أجهزة الوزارة استنفرت جهودها للتصدي لتلك الأعمال الإرهابية الغادرة من خلال خطط أمنية تعتمد على نشر دوريات من كلاب كشف المتفجرات واستخدام سيارات وأجهزة كشف المفرقعات في مختلف الشوارع والمحاور والميادين الرئيسية.

أضاف أيضا أنه ونشر خدمات أمنية إضافية لتأمين كافة المنشآت والمحاور الهامة والحيوية بما فيها الأبنية التعليمية من مدارس وجامعات بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة، مشددًا على الحسم في مواجهة أية تظاهرات مخالفة للقانون يقوم بها أعضاء الجماعة الإرهابية .
XS
SM
MD
LG