Accessibility links

دعوة لمزيد من الرعاية والدعم للحركة الثقافية في العراق


ضريح الإمام علي في النجف

ضريح الإمام علي في النجف

محمد جاسم- النجف

شددت الأوساط الأدبية في النجف على أهمية إعادة هيكلة المؤسسات الثقافية في العراق وتقديم الدعم المادي والمعنوي للأدباء العراقيين.

وخلال حديثه مع "راديو سوا" أوضح الأديب النجفي محي الجابري أن ما وصفها بسياسية الترضية والعشوائية جعلت من لا شأن لهم بالعمل الأدبي والثقافة على رأس هرم المؤسسات الثقافية، حسب تعبيره.

وقال إن "لنا تجربة مع المؤسسات والدولة ووزارة الثقافة وهي لا تعمّ فهناك مافيات مسيطرة على الحالة في وزارة الثقافة، حتى في اتحاد الأدباء هناك مشكلة كبيرة في الإدارة ليس هناك أي نوع من الإخلاص للعراق ولشعره ولأدبه ولثقافته، وإنما كما هو شأن الحكومة والوزارة والمؤسسات الحكومية كل يريد الحفاظ على مصالحه وأن يحافظ على ما يريد".

في نفس الإطار، حمّل الشاعر النجفي الكبير عبد الحسين حمد المؤسسات الثقافية مسؤولية تراجع الإنتاج إذ أصبح النص الأدبي الخالي من المضامين، كما قال، بابا لمدّعي التجديد والحداثة في ظل غياب الرقابة والنقد البنّاء، على حد تعبيره.

وأضاف "في الواقع إن الانحدار ليس على صعيد النقد فقط وإنما على صعيد النص أيضا فالشعر الحديث الآن ليست له مضامين إطلاقا يتحدث الشاعر في موضوع ما، وفي مهرجان ما، لكننا لا نخرج بحصيلة لا ندري ماذا أراد أن يقول الشاعر".

هذا وعبرت الأوساط الأدبية والمثقفة في النجف عن أملها في أن يعود العراق إلى صدارة الحركة الأدبية في العالم العربي.
XS
SM
MD
LG