Accessibility links

logo-print

نابوليتانو: عضو الجماعة الإسلامية المصري لايشكل خطرا على أميركا


وزيرة الأمن الداخلي الأميركي جانيت نابوليتانو بمجلس النواب الأمريكي يوم 25 يوليو/تموز 2012

وزيرة الأمن الداخلي الأميركي جانيت نابوليتانو بمجلس النواب الأمريكي يوم 25 يوليو/تموز 2012


أكدت وزيرة الأمن الداخلي الأميركي جانيت نابوليتانو صحة إجراءات دخول السياسي المصري هاني نور الدين المنتمي إلى حزب البناء والتنمية "الجماعة الإسلامية" إلى الولايات المتحدة، لأنه لا يمثل أي تهديد.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الخميس نقلا عن نابوليتانو إن نور الدين، الذي كان قد تم انتخابه عضوا في البرلمان المصري، قد حصل على تأشيرة دخول الولايات المتحدة بعد أن تمت مراجعة موقفه من قبل وزارة الخارجية الأميركية وجهاز الأمن الرئاسي "الخدمة السرية" قبل أن يتم السماح له بزيارة البيت الأبيض.

وتمكن هاني نور الدين من لقاء مسئولين أميركيين كبار في إطار وفد مصري زار الولايات المتحدة، ما أثار انتقادات لإدارة أوباما.

وأضافت نابوليتانو أن "بعض القيادات الناشئة من الحركات المؤيدة للديموقراطية في الشرق الأوسط تأتي من منظمات قد تطورت وتحولت إلى أحزاب سياسية"، مؤكدة أنه "لم تقع أي أخطاء في عملية السماح لنور الدين بالقدوم إلى الولايات المتحدة لأنه لا يمثل أي تهديد".

جاء ذلك في رد لنابوليتانو على تساؤل طرحه رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس النواب الأميركي بيتر كينغ حول الزيارة الأخيرة للسياسي المصري هاني نور الدين إلى الولايات المتحدة.

وشاركت الجماعة الإسلامية عام 1981 في عملية اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات إلى جانب ناشطين في الجهاد الإسلامي في مصر.

وهذه المنظمة مدرجة على قائمة مكافحة الإرهاب في العديد من الدول الغربية، وقد تبنت أيضا مجزرة الأقصر التي أودت بحياة 62 شخصا عام 1997 غالبيتهم من السياح.
XS
SM
MD
LG