Accessibility links

ناسا تخطط لإرسال مسبار جديد إلى المريخ عام 2020


نموذج للمسبار كوريوستي

نموذج للمسبار كوريوستي

أفاد علماء كبار في إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) بأن الوكالة تنوي دعم مهمة المسبار كوريوستي إلى كوكب المريخ بإرسال مسبار جديد لجمع وتخزين العينات والعودة بها إلى الأرض.

وسيستخدم المسبار الجديد قطع الغيار والنماذج الهندسية التي تم تطويرها لكوريوسيتي الذي أرسل إلى المريخ منذ أربعة أشهر بهدف البحث عن آثار للحياة وبيئة تعيش فيها الميكروبات.

وقال المدير المعاون للعلوم في ناسا جون غرانسفيلد في مؤتمر الاتحاد الأميركي للجيوفيزياء المنعقد في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا إن إنتاج نسخة من هيكل المسبار المعدني ونظام هبوطه وأجزاء أخرى، سيمكن الوكالة من خفض تكلفة المهمة الجديدة إلى نحو 1.5 مليار دولار، بما في ذلك تكاليف الإطلاق.

ولم تتحدد بعد تفاصيل الأجهزة العلمية التي ستلحق بالمسبار الجديد وما إذا كان سيحتوي على مخزن للعينات، كما لم يتم تحديد موقع الهبوط بعد.
ووفقا للخطة المعدلة لناسا سيتم تمديد مهمة المسبار كوريوستي إلى خمس سنوات بعد أن كانت سنتين.

وسيساعد المسبار الجديد ناسا كذلك على الإعداد لإرسال بعثات مأهولة إلى المريخ في نهاية المطاف، وهو الهدف الاستراتيجي والطويل المدى لبرنامج الفضاء الأميركي.

يشار إلى أن عجز الميزانية أجبر ناسا على الانسحاب من عدد من المهام المشتركة مع أوروبا والتي كانت تهدف إلى إحضار عينات من الصخور والتربة من المريخ إلى الأرض، وستدخل أوروبا بدلا عنها في شراكة مع روسيا فيما يتعلق بمركبة الإطلاق والمعدات الأخرى التي كانت ستقدمها ناسا.
XS
SM
MD
LG