Accessibility links

السلطات المصرية تهدم مقر حزب مبارك


مقر الحزب الوطني الديموقراطي بعد احتراقه

مقر الحزب الوطني الديموقراطي بعد احتراقه

شرعت السلطات المصرية الأحد في هدم مقر الحزب الوطني الديموقراطي، حزب الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وذلك تنفيذا لقرار حكومي صدر في نيسان/أبريل الماضي.

وعلى بعد بضعة أمتار من المتحف المصري بالقاهرة، بدأ عمال صباح الأحد عملية هدم المبنى بالجرافات. وظل المبنى طوال الفترة الماضية مهجورا وبقيت واجهاته سوداء من آثار الحريق الذي شب فيه إبان ثورة 2011.

وكان متظاهرون غاضبون يطالبون برحيل مبارك من السلطة، قد اقتحموا مقر الحزب الذي يقع في قلب العاصمة على بعد خطوات من ميدان التحرير، وأشعلوا النار فيهنظرا لرمزيته السياسية.

وظل الحزب الوطني الديموقراطي يتمتع بغالبية كبيرة في البرلمان أثناء حكم مبارك إلى أن تم حله بقرار قضائي في عام 2011.

وشمل قرار الحظر أيضا كوادر الحزب، لكن محكمة مصرية قضت في تموز/يوليو الماضي بإلغائه وأعلنت عدم وجود موانع من ترشحهم مجددا في الانتخابات التشريعية.

مزيد من التفاصيل في تقرير محمد موسى مراسل "راديو سوا" في القاهرة:

المصدر: وكالات / راديو سوا

XS
SM
MD
LG