Accessibility links

خارطة طريق تنص على تشكيل حكومة مستقلين في تونس


الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، أرشيف

الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، أرشيف

وقعت المعارضة التونسية وحركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الثلاثي الحاكم "خارطة طريق" تنص على تشكيل حكومة مستقلين لإخراج البلاد من أزمة سياسية حادة اندلعت إثر اغتيال المعارض محمد البراهمي في 25 يوليو/تموز الفائت.

ووقع خارطة الطريق عن الائتلاف الثلاثي الحاكم راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، والمولدي الرياحي القيادي في حزب "التكتل"، فيما تسلم عماد الدايمي الأمين العام لحزب "المؤتمر" الذي أسسه الرئيس التونسي المنصف المرزوقي نسخة من خارطة الطريق ورفض التوقيع عليها.

وعن المعارضة وقع الخارطة الباجي قايد السبسي رئيس حزب "نداء تونس" وحمة الهمامي الأمين العام لحزب "العمال" والناطق الرسمي باسم "الجبهة الشعبية"، وهي ائتلاف لأحزاب يسارية إضافة الى أحزاب معارضة أخرى.

وحسب خارطة الطريق، سيتم "تشكيل حكومة كفاءات ترأسها شخصية وطنية مستقلة لا يترشح أعضاؤها للانتخابات المقبلة تحلُّ محلّ الحكومة الحالية التي تتعهد بتقديم استقالتها، وتكون للحكومة الجديدة الصلاحيات الكاملة لتسيير البلاد، ولا تقبل لائحة لوم ضدها إلا بإمضاء نصف أعضاء المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) ويتم التصويت على حجب الثقة عنها بموافقة ثلثي أعضائه على الأقل".

بدء أولى جلسات الحوار الوطني في تونس بعد تجاوز الخلافات (آخر تحديث 13:29 بتوقيت غرينتش)

بدأت في تونس السبت جلسات الحوار الوطني بين الائتلاف الحاكم والمعارضة، تلبية للمبادرة التي أطلقتها أربع منظمات للمجتمع المدني، من بينها الاتحاد العام التونسي للشغل.

وانطلقت أعمال المؤتمر في وقت متأخر عما كان مقررا له بسبب خلافات حول برنامج العمل.

وأكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري أن الوسطاء يواجهون مصاعب حالت دون انطلاق الجلسة في موعدها:


وأشار الرئيس التونسي المنصف المرزوقي في كلمته التي ألقاها في افتتاح المؤتمر إلى أن إتمام هياكل الدولة هو "أمر ملح"، محذرا من مغبة فشل الحوار:


وطالب الرئيس التونسي السياسيين والشعب التونسي بالمحافظة على الهدوء والصبر لمواجهة التحديات التي تمر بها البلاد.

مزيد من التفاصيل عن الاستعدادات التي سبقت بدء جلسات الحوار الوطني في التقرير التالي لمراسل "راديو سوا" من تونس رشيد مبروك:

وفي لقاء مع "راديو سوا"، شدد رئيس حزب نداء تونس المعارض ورئيس الوزراء الأسبق الباجي قائد السبسي على ضرورة إنجاح الحوار:

وقال إن خريطة الطريق تشمل فقط الحكومة وليس الرئيس المؤقت منصف المرزوقي:


لكن الناطق الرسمي باسم حزب العمال جيلاني الهمامي استبعد إحراز تقدم خلال الحوار بسبب "تعنت حزب حركة النهضة":


وكان رئيس الوزراء التونسي علي العريض قد أعرب الجمعة خلال اجتماع استثنائي لحكومته المصغرة عن أمله في توافق جميع الأطراف السياسية خلال الحوار حول مقتضيات المرحلة المقبلة.

وتفاقمت الأزمة السياسية في تونس عقب مقتل عضو المجلس التأسيسي عن المعارضة محمد البراهمي في يوليو/تموز الماضي على يد مسلحين مجهولين أمام بيته.
XS
SM
MD
LG