Accessibility links

logo-print

تعزيزات للناتو في تركيا.. وموسكو تفحص الصندوق الأسود لطائرتها


الحدود السورية التركية- أرشيف

الحدود السورية التركية- أرشيف

وافق حلف شمال الأطلسي (الناتو) الجمعة على إرسال طائرات وسفن إلى تركيا، فيما بدأت روسيا فحص الصندوق الأسود لطائرتها الحربية التي أسقطت الشهر الماضي.

وفي هذا السياق، قال الأمين العام للحلف ينس شتولتنبرغ إن من أهم أسباب إرسال تعزيزات عسكرية إلى تركيا تعزيز الدفاعات الجوية للبلاد على الحدود مع سورية وتجنب إسقاط مزيد من الطائرات الروسية.

وأكد شتولتنبرج أن الحلف وافق على الخطوة ولكن عليه الآن أن يقرر أنواع الأسلحة والناقلات المنوط بها تنفيذ هذه الخطة التي يراها الحلف دفاعية.

الصندوق الأسود

في غضون ذلك، بدأت روسيا فحص الصندوق الأسود لطائرتها الحربية. وقال نائب قائد سلاح الجو الروسي سيرغي درونوف إن لدى بلاده "أدلة كافية" تثبت أن الطائرة لم تنتهك المجال الجوي التركي وأنها كانت تحلق فوق المجال السوري على بعد خمسة كيلومترات ونصف من الحدود التركية.

وأضاف أن تحليل بيانات الرحلة بدأ رسميا في مقر لجنة الطيران التابعة لرابطة الدول المستقلة بموسكو، بعد أن تم تسليم مسجل بيانات الرحلة إلى روسيا في الثامن من كانون الأول/ ديسمبر.

وأوضح أن موسكو دعت خبراء من 14 دولة بصفة مراقبين"لضمان الشفافية".

وتمت عملية فتح الصندوق الأسود، حسب المسؤول الروسي، بحضور خبراء من الولايات المتحدة والصين والهند وبريطانيا، كما سمح للإعلاميين أيضا بمتابعة هذا الحدث الذي بث مباشرة على الهواء.

وتعهد بأن يكشف "بشكل كامل" لكل من روسيا والمجتمع العالمي ما حدث.

وكانت الطائرة سوخوي 24 قد أسقطت في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقالت تركيا حينها إنها انتهكت مجالها الجوي على طول الحدود السورية، بينما أصرت موسكو على أنها لم تدخل المجال الجوي التركي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG