Accessibility links

تهديدات داعش وأزمة أوكرانيا تهيمنان على أعمال قمة الناتو


أمام المقر الذي سيحتضن اجتماع الناتو في ويلز

أمام المقر الذي سيحتضن اجتماع الناتو في ويلز

افتتح حلف شمال الأطلسي (ناتو) الخميس قمته في ويلز بالمملكة المتحدة بحضور 60 من زعماء وقادة العالم، في ظل استمرار الأزمة الأوكرانية وتعاظم خطر المجموعات المسلحة في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت مراسلة "راديو سوا" من لندن صفاء حرب إن القمة التي ستستمر يومين، ستركز على سبل مجابهة نفوذ روسيا في دول أوروبا الشرقية، والأزمة الأوكرانية، إضافة إلى إنهاء تهديدات داعش في العراق وسورية.

وأضافت أن زعماء حلف الناتو سيلتقون قبل بدء القمة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو للاستماع إلى وجهة نظره حول تطورات الأوضاع في أوكرانيا ونتائج مباحثاته الأخيرة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

خطة لإنهاء النزاع في أوكرانيا

وفي غضون ذلك، أعلن بوروشنكو أنه سيتم الجمعة التوقيع على خطة لإنهاء النزاع الدائر منذ خمسة أشهر في شرق أوكرانيا بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا.

وقال الرئيس الأوكراني على هامش قمة الحلف الأطلسي "غدا في مينسك سيتم توقيع وثيقة تشكل تطبيقا تدريجيا لخطة السلام الأوكرانية".

ومن المقرر عقد اجتماع في عاصمة بيلاروسيا الجمعة بين ممثلين عن كييف وموسكو والانفصاليين ومنظمة الأمن والتعاون الاقتصادي في أوروبا، يتناول وقف إطلاق النار بين الجانبين.

اتهام روسي لواشنطن

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي اتهم فيه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة بدعم الطرف الذي "يقرع طبول الحرب" في أوكرانيا، وليس أولئك الذين يسعون إلى حل سلمي للخروج من الأزمة، حسب قوله.

وأشار إلى أن هناك ثمة "تناميا للحرب الكلامية المعادية لروسيا"، بالتزامن مع جهود حثيثة تبذل للتوصل إلى حل سياسي.

وتابع قائلا "يمكننا القول أن من يقرع طبول الحرب في كييف، يحظى بدعم نشط في الخارج، وفي هذه الحال، في الولايات المتحدة".

ومن المتوقع أن يدرس قادة الحلف فرض عقوبات أكثر شدة على روسيا بسبب تدخلها في أجزاء من أوكرانيا، إضافة إلى إمكانية الإعلان عن نشر قوة للرد السريع في دول البلطيق.

وفي شأن آخر قال مسؤولون في الحكومة البريطانية إن تهديد تنظيم داعش سيسيطر على أعمال القمة، التي سيبحث خلالها الرئيس الأميركي باراك أوباما مع قادة الحلف الخيارات الممكنة للتصدي لهذا التهديد على المدى القصير.

وكان أوباما قد أكد الأربعاء أن بلاده ستواصل جهودها وعملياتها للقضاء على تنظيم داعش، الذي وصفه بأنه "سرطان".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من لندن صفاء حرب:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG