Accessibility links

الناتو: طموحات بوتين تتخطى أوكرانيا


الأمين العام لحلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن

الأمين العام لحلف الأطلسي أندرس فوغ راسموسن

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن الأربعاء إن طموحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"تتخطى أوكرانيا" لتشمل عددا من المناطق الحدودية مع روسيا.

وقال راسموسن خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الأيسلندي سيغوندور ديفيد غونلوغسون "نرى أن روسيا تقف خلف نزاعات مجمدة وطال أمدها في ترانسدنستريا في شرق مولدافيا، وفي إبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في جورجيا".

وإبخازيا وأوسيتيا الجنوبية هما منطقتان انفصاليتان عن جورجيا مواليتان لروسيا التي أعلنت اعترافها باستقلالهما عن تبيليسي في أعقاب الحرب الخاطفة التي جرت بينها وبين جورجيا في صيف 2008. بالمقابل لم تعترف موسكو باستقلال ترانسدنستريا، المنطقة الانفصالية الموالية لها في شرق مولدافيا.

وأكد راسموسن أن المصالح الروسية في هذه النزاعات تكمن في منع حصول مزيد من التكامل الأوروبي الأطلسي مع هذه الدول، معتبرا أن "طموح روسيا يكمن في إقامة دائرة نفوذ وسية في جوارها القريب".

وقد وقع قادة الاتحاد الأوروبي اتفاق شراكة مع كل من أوكرانيا وجورجيا ومولدافيا، الجمهوريات السوفياتية السابقة التي تسعى للتقارب مع أوروبا الغربية، رغم رفض روسيا التي بذلت كل ما في وسعها لمنع ابرامه.

2680 قتيلا في أوكرانيا

في غضون ذلك، أعلنت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف سيسيل بويي أن عدد القتلى في النزاع شرق أوكرانيا تضاعف خلال 15 يوما لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 2680 قتيلا.

وقالت المتحدثة إن هذه الحصيلة هي بناء على تقدير متحفظ لعدد القتلى بين منتصف نيسان/أبريل إلى العاشر من آب/أغسطس، يضاف إليهم أربعة آلاف و953 جريحا.

وتشمل هذه الحصيلة ضحايا القوات المسلحة الأوكرانية، والمجموعات المسلحة والسكان المدنيين.

في هذه الأثناء، لا تزال قافلة مساعدات إنسانية روسية متوقفة في مدينة فورونيج على بعد 300 كيلومتر من الحدود الأوكرانية.

وتطالب السلطات الاوكرانية بإفراغ الشحنة عند أقرب مركز حدودي قرب منطقة خاركيف ثم تحميلها في شاحنات للصليب الأحمر، وهو ما رفضته روسيا.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG